عبدالله الفرج: تحركات النصر وتفاؤل الجابر

عبدالله الفرج

في سنوات سابقة كان النصراويون يتحركون في الشتاء لترتيب أوراقهم واتخاذ قرارات استبدال لعناصر أجنبية، مع تدعيم الصفوف بلاعبين محليين بعد أن تكون نتائج الصيف المخيبة للآمال قد أبعدت الفريق عن المنافسة على لقب الدوري، وباتت التغييرات الجديدة بهدف إنقاذ ما يمكن إنقاذه بتحقيق مركز متقدم، والمنافسة على البطولة قصيرة المدى، واليوم يتعاقد النصر مع المهاجم الدولي العماني عماد الحوسني لدعم الجانب الهجومي في وقت يقف فيه الفريق اليوم على صدارة الترتيب، وسط منافسة شديدة من الغريم التقليدي (الهلال)، والصراع الجميل الممتع بين النصر والهلال كشفت الجولة ال 14 مع افتتاح الدور الثاني عن حضور مستمر للفريقين وتنافس قد لا يحسم قبل الجولة الأخيرة، وخروجهما المثير فائزين من موقعتي نجران والجوف الصعبتين بالنتيجة ذاتها (32) يؤكد عزمهما المضي قدماً في الانفراد بالمنافسة، وترك الآخرين يتصارعون على مراكز الوسط، ومعالجة مشاكلهم المختلفة التي أبعدت الاتحاد والأهلي والشباب باكراً وبات من الصعب تحقيق طموح جماهيرها التي اعتادت التواجد قريباً من الصدارة.

النصر لم يستفد من عناصره الأجنبية باستثناء المدافع البحريني محمد حسين الذي يقود الدفاع “الأصفر” باقتدار، ومتى كان الحوسني جاهزاً سليماً من الإصابة التي قادت الأهلاويين للتراجع عن التعاقد معه فسيكون مكسبا كبيراً، وسنداً للمهاجمين الموجودين بقيادة الهداف محمد السهلاوي، والتحركات النصراوية لتعزيز منطقة الوسط ضرورة ملحة لا يلغيها تألق المحليين في الفترة السابقة.

الهلال يحقق انتصارات غالية في الدقائق والثواني الأخيرة ضد فرق غير منافسة، هناك من يرى أن ذلك يعد ضعفاً؛ لكن الفريق في النهاية يحقق ما يريد ويخرج بالنقاط الثلاث وهو يتمكن من الحفاظ على الفارق اليسير مع النصر؛ الأمر الذي جعل مدربه الوطني سامي الجابر يبدي تفاؤلاً بالمستقبل؛ متوقِعاً تغيراً كبيراً في مراكز ترتيب المقدمة، ينظر سامي لواقع فريقه اليوم وللاعبيه وثقته المتناهية في قدراتهم، ولما سيكون عليه “الأزرق” بعد التعاقدات الكبيرة المنتظر إعلانها، والتي يبدو أنها ستكون أكثر تأثيراً منها في النصر.

باختصار

أخبار متعلقة
1 من 7٬688

* من يصدق أن الاتحاد الذي كان مخيفاً لكل الأندية، ومطمعاً لكل اللاعبين المميزين بات نجومه موزعين على الأندية الأخرى؟!.

* طارق كيال قدم في برنامج تلفزيوني تحليلاً جميلاً لواقع النادي الأهلي وأسباب نتائجه السيئة بعيداً عن شماعة التحكيم التي باتت العنوان الرئيسي لتصريحات اللاعبين قبل الإداريين والمدرب.

* هدف الزوري القاتل في العروبة أشعر المتابعين أن الهلال القوي والمحظوظ لن يتنازل بسهولة لغريمه (النصر) عن بطولة الدوري.

* ما تقدمه جماهير الاتحاد من إمتاع وإخلاص وتأثير حضر بصوت واحد مع مطالبها بعدم رحيل كريري يجعلنا نتأسف على حال (العميد) الذي دخل نفقا لن يخرج منه بسهولة.

* تفريط الشباب بالمهاجم المميز ناصر الشمراني ورحيل المدافع حسن معاذ خطأ إداري لن يغفره محبو الشباب.

المصدر: جريدة الرياض.