الشعلة يعذب الشباب بثلاثية قاسية في الرياض

لقن فريق الشعلة مضيفه الشباب درسا قاسيا، بعدما كسبه بنتيجة ثقيلة قوامها ثلاثة أهداف مقابل هدف في المواجهة التي جرت على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض ضمن الجولة 15 من دوري عبد اللطيف جميل.
وتقدم الشباب بنتيجة المباراة عند الدقيقة 26 عبر المهاجم عيسى المحياني، وعادل أحمد سعد للضيوف قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق.
وفي الشوط الثاني استغل حسن الطير ربكة لاعب الشباب البديل عبد الملك الخيبري ليستخلص من بين أقدامه الكرة بسلاسة تامة ويمررها لزميله الغاني لاسانا فاني الذي سجل الهدف الثاني للشعلة عند الدقيقة 82. وفي الوقت بدل الضائع قضى مهاجم الشعلة وليد الجيزاني على آمال الشبابيين في المباراة.
ولم يغير الانتصار الكبير لفريق الشعلة من ترتيبه حين ثبت في مركزه قبل الأخير بـ 14 نقطة، والشباب استمر ثالثا بـ 23 نقطة .

حكام اللقاء ساحة : محمد النحيت
مساعد أول : محمد الخضيري
مساعد ثاني : زياد المنصور

حكم رابع : يحيى القرني

زج البلجيكي فيريرا بتشكيل مكون حسن شيعان (حارس ) وفي الدفاع سياف البيشي وصالح القميزي وحسن معاذ وفرناندو وفي خط الوسط عمر الغامدي وماكيلني توريس وأحمد عطيف ورافينها وعبدالمجيد القميزي وعيسى المحياني في خط المقدمة وحيدا .

فيما دخل الأسباني ماكيدا بسعيد الحربي ( حارس ) وراشد الدويسان ومحمد مصطفى ويحيى كعبي وأحمد سعد ومسفر البيشي ولاسانا فاني وماجد علي وماماكندو وفهد المنيف وحسن الطير

الشوط الأول :

أخبار متعلقة
1 من 19٬218

بدأ اللقاء بهجوم شبابي كاسح، واستحوذ لاعبوه على الكرة أغلب فترات الشوط الأول. وجاءت المحاولة الحقيقية الأولى بعد مرور ثلث ساعة، حين حاول عبد المجيد الرويلي افتتاح التسجيل لفريقه بعد مراوغته أكثر من مدافع للفريق المنافس حتى واجه المرمى لكنه لم يتعامل مع الكرة بشكل جيد لتخرج كرته إلى ركلة ركنية.

استمر الهجوم الشبابي عن طريق ظهيري الجنب صالح القميزي وحسن معاذ لاستغلال الكرات العرضية التي اعتمد عليها الفريق الشبابي.

وفي الدقيقة 26 سجل عيسى المحياني الهدف الأول للشباب، بعد كرة عرضية من حسن معاذ لتصل لصالح القميزي الذي سددها كرته بقوة قبل أن يعترض طريقها زميله المتمركز عيسى المحياني بالقرب من الست ياردات، ولم يجد الأخير صعوبة في إيداعها داخل شباك الشعلة.
وحاول بعدها لاعبو الشباب تهدئة اللعب والمحافظة على الهدف حتى نهاية الشوط، وسط محاولات خجولة للاعبي الشعلة.
وقبل نهاية الشوط بخمس دقائق قاد الضيوف هجمة رائعة تناقلوا خلالها الكرة تسع مرات، قبل أن يلعب حسن الطير التمريرة العاشرة بشكل جميل لأحمد سعد الذي تجاوز المدافع فرناندو ويسددها بشكل جميل هدف شعلاوي أول.

الشوط الثاني :

لم تختلف انطلاقه الشوط الثاني عن سابقة واستمر المد الشبابي بالهجوم وسط تراجع دفاعي لفريق الشعلة، وفي الدقيقة السابعة كانت أولى المحاولات الشبابية بعد تسديدة قوية من توريس لكن كرته ذهبت للشبك الجانبي.

وفي الدقيقة 60 أبطل سعيد الحربي هدف شبابي محقق، بعد كرة متناقلة بين توريس لأحمد عطيف ليمررها لحسن معاذ لكن براعة سعيد الحربي حالت دون ولوج الهدف بعد انقضاضه على الكرة بشكل رائع.
وبعدها أجرى البلجيكي أولا أوراقة الهجومية بالزج بالمهاجم مهند عسيري بديلا عن عمر الغامدي.
وفي الدقيقة 70 أجرى ماكيدا مدرب الشعلة بتغير بدخول وليد الجيزاني بديلا عن أحمد سعد، ليتحسن أداء الشعلة ويشاطر الفريق الشبابي اللعب والهجوم.

وقبل نهاية اللقاء بعشر دقائق استطاع فريق الشعلة تسجيل هدفين، في الدقيقة 82 استغل حسن الطير كرة مقطوعة من عبدالكريم الخيبري ليمررها للمهاجم لاسانا فاني الذي واجه المرمى الشبابي وسددها قوية على يمن الحارس حسن شيعان كهدف شعلاوي ثاني.
وفي الوقت بدل الضائع مرر لاسانا فاني كرة للمهاجم وليد الجيزاني الذي سددها خارج الـ 18 لتسكن الشباك كهدف ثالث للضيوف.