الـ”برازوكا” مشوار شاق من أروقة المصانع إلى ملاعب المونديال

مشوار طويل وشاق داخل المصانع قطعته كرة القدم الرسمية لكأس العالم 2014 بالبرازيل والتي أطلق عليها اسم “برازوكا” وهو مصطلح برازيلي محلي يطلق على كل ما هو برازيلي، فعلى مدار أشهر من العمل الدؤوب ودون توقف داخل مصانع الشركة المنوط بها تصنيع الكرة خرج المنتج النهائي الذي سيخطب وده الفرق الـ32 المتنافسة على اللقب الأهم بعالم الساحرة المستديرة.

قد يكون لدى البعض من محبي كرة القدم فكرة خاطئة تتلخص في أن ذلك الجلد المكور سهل المراس من حيث التصنيع، إلا أن تلك الفكرة ربما تتلاشى بعد التعرف عن قرب على الطريقة والخطوات والماكينات المستخدمة في تصنيع الكرة، منذ بداية تصميمها وحتى خروجها بالشكل النهائي ووصولاً إلى ملاعب الكرة ليلهث بعد ذلك ورائها اثنان وعشرون لاعبا ومن وراءهم أجهزة فنيه وجماهير بالملايين تبذل الغالي والنفيس من أجل نظرة رضا أو ابتسامة من ساحرة القلوب المستديرة.

وعلى مدار أكثر من عشرة مراحل يتم تصنيع الكرة التي تتكون من سطح مركب من لوحات مصبوبة حراريا لتحسين دينامكيتها الهوائية، ويشترك في إخراجها لشكلها النهائي العنصر التكنولوجي والميكانيكي بجانب العنصر البشري، فبادئ ذي بدء يتم تصنيع طبقة جلدية أولية للكرة ومن ثم تبدأ الماكينات في تقطيعها إلى أشكال سداسية تقوم اليد البشرية بتجميعها بعد ذلك وحياكتها بشكل دائري مجوف.

وفي المرحلة التالية يتم التأكد من سلامة الحياكة ويضاف إلى ذلك الجزء النصف الثاني من الكرة ألا وهو الحشو الداخلي أو ما يسمى بلغة أهل اللعبة “البالون الداخلي” المصنوع من المطاط المعالج كيميائياً، ويتم بعد ذلك وزن الكرة بميزان إليكتروني للتأكد من مطابقتها للوزن المقرر من قبل الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” وهو 450 جم.

تنطلق الكرة بعد ذلك في رحلة جديدة وتلك الرحلة تكون نحو ماكينات تعبئة الهواء، ثم تعود مرة أخرى إلى الموازين لإعادة وزنها بدقة حتى لا يتم الإخلال بقوانين الاتحاد الدولي في أحد مراحل التصنيع التي بالكاد مع انتهاء مرحلة تعبئة الهواء تكون قد وصلت إلى منتصف الطريق.

أخبار متعلقة
1 من 19٬220

بعد ذلك تبدأ مرحلة الشكل الخارجي على الكرة، وفي تلك المرحلة يتم إضفاء السمة الخاصة للدوري أو البطولة التي ستستخدم فيها تلك الكرة، وقد تم بالفعل تصميم كرة مونديال البرازيل 2014 بالشكل الذي يتلائم وطبيعة دولة البرازيل التي تشع بهجة وتكتسي الحياة  فيها بالألوان الصاخبة وهو ما تم بالفعل تزيين الكرة به.

أخيراً وبعد مشوار طويل قطعته الكرة داخل مصانع الشركة المنتجة تكون قد شارفت الـ”برازوكا” على الانتهاء استعداداً إلى مشوار آخر قد يكون أكثر طولاً إلا أنه حتماً لن يخلو من المتعة داخل أروقة الملاعب البرازيلية ولكن قبل بداية المشوار الجديد لابد أن تنتهي مرحلة التصنيع بأهم مرحلة وهي إجراء اختبار واقي للكرة الجديدة.

وفي تلك المرحلة الأخيرة وبالتحديد في شأن الـ”البرازوكا” تم الاستعانة بأكثر من 600 لاعب كرة قدم حول العالم كان من أبرز هؤلاء الأرجنتيني ليونيل ميسي والإسباني إيكر كاسياس والنجم الفرنسي المعتزل زين الدين زيدان، كما تم كذلك إجراء التجارب على الكرة عن طريق ثلاثون فريقاً بعشرة دول مختلفة أبرز تلك الفرق نادي بايرن ميونخ الألماني وإيه سي ميلان الإيطالي.

وبانتهاء كل تلك المراحل الشاقة خرجت أخيراً الـ”برازوكا” إلى العالم في حفل كبير بحديقة “بارتيلاج” في العاصمة البرازيلة ريودي جانيرو شارك فيه العديد من نجوم الكرة حول العالم سواء المعتزلين أو الحالين وكان من ضمنهم اللاعب الهولندي كلارين سيدورف والبرازيلين دانييل ألفيش وكافو.