شادي أبو هشهش: أعشق المندي و البلوت

حياتهم مليئة بالحكايات والقصص والتجارب المثيرة.. لكننا في العادة لا نعرف عنهم سوى هذه الصورة التي نراها داخل المستطيل الأخضر، لا نتعمق كثيراً في تفاصيلهم اليومية.. أو نقترب من حياتهم الخاصة بعيداً عن كرة القدم.إنهم المحترفون والمدربون غير السعوديين الذين يعيشون بيننا.. يتقاسمون الأفراح والأتراح معنا..  لذا تركناهم يتحدثون بأنفسهم عن هواياتهم.. ماذا أعجبهم أو أزعجهم؟ هداياهم المفضلة إلى بلدهم.. هل يشركون زوجاتهم في صنع قراراتهم المصيرية.. وأشياء أخرىفي حياة الأردني شادي أبو هشهش المحترف في صفوف فريق الفتح.. فإلى التفاصيل:

أول وصول

كنت سعيداً جداً عندما التحقت بالاحتراف بالدوري السعودي كونها أمنية خاصة بالنسبة لي أن أكون أحد المحترفين في هذا الدوري الذي يملك سمعة قوية جداً على مستوى الوطن العربي، واتيحت لي الفرصة للاحتراف بالدوري السعودي كأول مرة عن طريق نادي التعاون ومن ثم الانتقال لنادي الفتح.. وبالمناسبة لم تختلف الاجواء بالنسبة لي كوني خضت تجربة احترافية بالدوري البحريني سابقاً.

برنامجي اليومي

استيقظ من نومي قبل الظهر وأحتسي كوباً من القهوة ثم أتناول وجبة الفطور.. ومن ثم أقضي ساعة في الدخول على الإنترنت ومشاهدة صفحتي على (الفيس بوك) وكذلك بريدي الإلكتروني، وبعد الغداء أحصل على قسط من الراحة تسبق ذهابي إلى التمرين، وعقب التمرين اجتمع مع بعض الزملاء ونشاهد بعض المباريات.

أعشق المندي

يعجبني المجتمع السعودي كثيراً.. فهو شعب مضياف وطيب يجعلك تتأقلم معه وتشعر بأنك تعرف هذا الشعب منذ زمن، وبصراحة بات كل شيء هنا يعجبني، وصرت من أكثر عشاق (المندي) أشهر الوجبات السعودية، فهي تعجبني كثيراً، وأنا من عشاقها وأسعى لتعلم كيفية طبخه، حيث يبهرني طعمه.

ديربي البلوت

اجتمع في كل مساء تقريباً مع محترفي فريق هجر عبداللطيف البهداري وحازم جودت ويكون معي أحد لاعبي الفتح للعب البلوت مع لاعبين هجر، وغالباً ما نكسبهم في تحديات خاصة بيننا بعيدة عن كرة القدم ومنافساته، ودائماً ما أمازح زملائي الهجراويين بالقول (ما تغلبوني حتى بالبلوت).

الشيف شادي

أخبار متعلقة
1 من 145

أنا لست من عشاق المطاعم فدائماً ما أعد الأكل بنفسي وأحياناً أواجه صعوبة في طبخ بعض الاكلات ولكنني أتصل بزوجتي وتكون معي بالهاتف طوال الوقت لتصف لي كيفية إعداد الوجبة، وهناك بعض اللاعبين دائماً ما يلقبوني بـ(الشيف شادي) كوني أعشق الطبخ ولا أحب اكل المطاعم.

الأقرب إلى قلبي

أقرب الناس بالنسبة لي هم أمي وأبي وزوجتي وأولادي.. أما على مستوى زملائي اللاعبين بالنادي فجميع لاعبي الفتح هم أصدقائي.. وأغلبهم مقربون مني جداً.

إغلاق المحلات

الالتزام بالأخلاق الإسلامية شيء يعجبني كثيراً، لاسيما عندما أشاهد الالتزام الشعب هنا بأداء الصلاة وإغلاق المحلات في وقت الصلاة، فكلها أمور تجعلك تشعر بأنك بالفعل في عاصمة الاسلام وهذا يسعدني كثيراً ويسعد عائلتي أثناء زيارتها لي.وبصراحة لم أشعر بالفرق الكبير بين السعودية والأردن بحكم قرب الاجواء المناخية هنا، ولو أن الاجواء بالسعودية تميل للحرارة أكثر في فصل الصيف ولكنني بشكل عام اعتاد على هذه الاجواء.

أغلى هدية

أغلى نصيحة تلقيتها من والدي ولازالت في مسامعي ودائماً ما تكون على بالي في كثير من المواقف وهي (إذا أردت ان تطاع فأطلب المستطاع).. أما أغلى هدية تلقيتها فهي طاقم ألماس وحصلت عليها من أحد الأعزاء هنا بالسعودية.

عشاق ماجد

زوجتي مقربة مني وبالتأكيد سيكون لها رأي بقراراتي المستقبلية فهي معي في أي وجهة أود الاستقرار بها.. وكذلك عائلتي، فأنا من عائلة رياضية ووالدي من المتابعين للدوري السعودي منذ عشرين عاما فهو من عشاق ماجد عبدالله، وكذلك إخواني جميعهم متابعون للدوري السعودي حتى أن لدي شقيقين أحدهما هلالي والآخر نصراوي، وبينهما تحديات خاصة على مستوى الدوري السعودي وهما متابعان لي ومن الأشخاص الذين يمتدحونني وينتقدونني في أي مباراة أخوضها.

لوني المفضل

الاسود ملك الألوان.. وسيارتي وجوالي وملابسي دائما ما أختار اللون الاسود لها لكوني من عشاق هذا اللون.وبالنسبة لأمنيتي الخاصة فهي أن يكون أحد أبنائي إما عمر أو يوسف أو علي أحد اللاعبين النجوم في عالم كرة القدم ويمثل المنتخب الأردني.