صورة خاصة لعبدالرحمن الرومي تحكي مشاكل الشباب

حال الشباب لا يسر، والصورة تعبر بجلاء في كثير من المشاهد.. وحال الشباب الغريب من تفريط بالنجوم وعدم توافق مع المدربين بعد ابتعاد برودوم ثم استقالة ايميليو قبل تراجعه خلال أقل من 24 ساعة، إلى هزيمة قاسية ومفاجئة بالثلاثة من الشعلة، تكتمل بتصريح ناري من وليد عبدالله بأن لاعبي الشباب كانو (يسحّبون) رجولهم في الملعب، وتصريح مرادف أطلقه حسن معاذ بعدم رغبته في البقاء وأنه حان وقت الرحيل (رغم أن عقده سار وبقي أكثر من سنتين).هذا المشهد المتفرع بمشاكل عديدة، ربما تعبر عنه صورة لعبدالرحمن الرومي لاعب الشباب الدولي السابق ، إبن النادي البار والمحب، الذي أصبح محللا في القناة الرياضية السعودية، حيث نزل من الاستديو أثناء الشوط الثاني أمام الشعلة على ملعب الأمير فيصل بن فهد (الملز)، ووقف في وسط المدرجات (سلالم النزول والصعود)، مكتوف الأيدي، راميا شماغه، حائرا أمام مايحدث..!!

والصورة المعبرة التي التقطها مصور (قووول أون لاين) الزميل مفلح الحبابي، نتركها لمشجعي الشباب أولا والمتابعين ثانيا، ربما لديهم أكثر من إجابة أو توافق في حال معين.

نقلا عن قووول اون لاين