“الفيفا” يعتمد 5 لاعبين عرب في قائمة النادي المئوي

اعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم رسمياً التحديث الجديد لقائمة النادي المئوي وضم دخول خمسة لاعبين عرب الي قائمة النادي المئوي (100 مباراة دولية فأكثر) وهم الثلاثي البحريني محمد حسين ( 135 مباراة دولية ) عبدالله المرزوقي(117 مباراة دولية ) حسين احمد ” بيليه ” ( 101 مباراة دولية) وحارس المرمى الاردني عامر شفيع (أول لاعب في تاريخ الاردن في النادي المئوي ب103 مباراة دولية ) وكذلك العماني فوزي بشير ( 134 مباراة دولية ).

ويرجع الفضل في ادخال الخماسي العربي (حسين والمرزوقي وبيليه وشفيع وبشير) للقائمة المئوية الى الباحث الكويتي حسين البلوشي الذي يبذل مجهودا كبيرا بارسال المباريات الدولية المعتمدة للاعبين العرب للاتحاد الدولي لكرة القدم لاعتمادها رسمياً، وسبق له اعتماد العديد من اللاعبين الكويتيين والخليجيين والعرب في النادي المئوي بالسنوات الماضية.

وبدخول الثلاثي البحريني (حسين والمرزوقي وبيليه) لنادي المئة يرتفع بذلك عدد اللاعبين البحرينين في القائمة الدولية الي 4 لاعبين الي جانب سلمان عيسي.

وكان حسين أحمد “بيليه” قد بدأ مشواره الدولي امام منتخب السودان ودياً يوم 3 اكتوبر 1998،وشارك حسين في صفوف الاحمر، في مواجهة 37 منتخبا من مختلف القارات،بينما بدأ محمد حسين مسيرته الدولية مع المدرب النمساوي جوزيف هيكرسبرجر عام 1997 أمام الكويت (1-3)، وخاض حتى هذه اللحظة 133 مباراة دولية وكانت الاخيرة ايضا امام الكويت يوم 9 سبتمبر 2013، فيما لعب عبدالله المرزوقي أول مباراة ودية له مع البحرين ضد أوزبكستان (0-5) يوم 12 يناير 2001 ،وشارك المرزوقي في 117 مباراة دولية مع الأحمر.

أخبار متعلقة
1 من 19٬215

ويعتبر العُماني فوزي بشير ( 134 مباراة دولية )هو ابن بطوطة الكرة الخليجية، حيث شارك مع اندية جميع دول الخليج العربي،و لعب مع الظفرة وبني ياس وعجمان في الامارات، وكاظمة والقادسية في الكويت، والغرافة والوكرة في قطر، والاتفاق في السعودية.

ويعد حارس المنتخب الاردني عامر شفيع أول لاعب في تاريخ الاردن يدخل النادي المئوي باعتماده ( 103 مباراة دولية )، ولعب شفيع اول مباراة دولية أمام كينيا (ودية) يوم 17 اغسطس 2002 تحت اشراف المدرب المصري الراحل محمود الجوهري، وبعدها توالت مشاركات عامر شفيع وتألق مع منتخب “النشامي” خلال الالاحد عشر عاما الماضية.

وأكد الباحث الكويتي حسين البلوشي ل”” أنه يقوم بجمع جميع المباريات للاعبين العرب وخصوصا الخليجيين ويقوم بارسالها للفيفا من أجل اعتمادها ونظرا للتعاون بينه وبين الفيفا في السنوات الماضية اكتسب ثقة الفيفا وهو ما اتاح لهؤلاء اللاعبين التواجد ضمن القائمة المئوية الدولية التي تضم أساطير اللعبة على مدار عصورها.

وأشار البلوسي الى انه بصدد التنسيق لانتهاء ملفي نجم منتخب قطر وسام رزق ومنتخب عمان هاني الضابط في التحديث المقبل، مضيفا ان عام 2014 سيشهد دخول بعض اللاعبين الخليجين الي هذه القائمة الدولية وسيعلن اسمائها في الفترة المقبلة.