انسحاب مرشح على رئاسة اتحاد جدة بسبب كشف ميوله

أعلن عبد الرحمن العطاس انسحابه الرسمي من الترشح على رئاسة نادي اتحاد جدة وقدم أوراق انسحابه رسميا لمكتب الرئاسة العامة لرعاية الشباب قبل موعد انعقاد الجمعية العمومية المقبلة بعد الهجوم الشرس الذي وجده من جماهير النادي لميوله السابقة لنادي أهلي جدة والذي كان يحمل في وقت سابق عضويته الشرفية قبل أن يحصل على العضوية الشرفية لنادي الاتحاد.

وأصدر العطاس بيانا صحفيا ذكر فيه انسحابه من الترشيح بعد الهجوم الذي وجده وقال “أود أن أتقدم بالشكر والاعتذار لكافة الاتحاديين المخلصين من أعضاء الشرف والجماهير الذين طالبوني بالترشح لرئاسة نادي الاتحاد بعد أن وضعوا ثقتهم الكاملة في شخصي حرصا منهم على مصلحة النادي بعد أن وجدوا مني الرغبة الصادقة في خدمة نادي الاتحاد بجهدي ووقتي ومالي لكنني فوجئت بالحملة الغريبة التي واجهتها من بعض المحسوبين على نادي الاتحاد والتي تهدف لإبعاد كل من يبحث عن الوقوف إلى جانب النادي عبر أساليب تكررت مع العديد من الشخصيات الاتحادية في الأعوام الماضية وكانت سببا رئيسيا فيما وصل إليه النادي الآن من وضع لا يرضي جميع محبيه الصادقين”.

أخبار متعلقة
1 من 19٬218

وأضاف “وما يثير دهشتي أن الجميع رحب بي كعضو شرف بداية من حصولي على العضوية الشرفية الماسية والتي كانت تعد أعلى فئات العضوية الشرفية ثم دعمي المتواصل لمدرج الذهب وفرق النادي في مختلف الألعاب وتخصيصي جائزة لأفضل لاعب في كل مباراة يخوضها الفريق ورعاية فريق كرة الطاولة ودخولي في مفاوضات لرعاية الألعاب أخرى في النادي حيث قمت بهذه الخطوات الاستثمارية في الوقت الذي ابتعدت كافة الشركات عن مجال الرعاية في النادي وذلك من منطلق العزم الصادق على الوقوف إلى جانب نادي الاتحاد في أزمته والمساهمة قدر المستطاع من أجل تجاوزها”.

وأوضح “أمام هذا ونزولا على رغبة عائلتي والنصائح الصادقة التي استمعت إليها من أعضاء شرف ومقربين لي تابعوا الحملة التي تعرضت لها بعد تقديم ملف ترشيحي رسميا لرئاسة النادي ، قررت مضطرا التراجع عن الترشح لرئاسة نادي الاتحاد.. وختاما ، أود أن أوجه رسالة لمن سعى لإبعادي بأنه قد يكون النجاح حالفهم الآن في تحقيق أحد أهدافهم المستمرة للإضرار بنادي الاتحاد ولكني سأظل إلى جانب الكيان الاتحادي محبا مساندا وداعما”.