مينوتي: جوارديولا أحد الأساتذة الكبار

أعرب سيزار لويس مينوتي ، بطل كأس العالم كمدرب مع الأرجنتين عام 1978 ، عن اعتقاده بأن الأسباني جوسيب جوارديولا يعد “أحد الأساتذة الكبار” في الوقت الراهن.

ويرى الأرجنتيني أن مكانة مدرب بايرن ميونيخ الألماني تقوم على شخصية “مخلصة لأفكارها”. وأكد المدرب المخضرم /75 عاما/ في مقابلة اليوم مع صحيفة (ت زد)

الألمانية “جوارديولا حقق ما تمكن منه حتى الآن قليلون للغاية : عندما يفتح باب غرفة اللاعبين ويقول صباح الخير ، يعرف كل اللاعبين أن عليهم أن يحسنوا التصرف”. وأكد “إنه أحد كبار الأساتذة في الوقت الراهن”.

ولا يشك مينوتي بالتوتر الذي عانى منه جوارديولا أثناء تقديمه كمدرب لبايرن العريق ، بلغة لا يجيدها.

أخبار متعلقة
1 من 19٬221

وأكد “كان بمقدوره اختيار إنجلترا ، لكنه مال لألمانيا ، البلد المجهول بالنسبة له تماما. ومع ذلك ، أنا موقن من أنه سيجتاز الصعوبات”.

وتولى جوارديولا مسؤولية فريق فاز بكل شيء في الموسم الماضي ، رغم أن مينوتي يعتبر أن من المهم عدم نسيان أن الأمور لا تقتصر على حصد الألقاب ، مع اعترافه بأهميتها.

وقال “الأمر الأهم هو ألا تخون نفسك ، أو أفكارك. أرجو ألا تفهموني بشكل خاطئ ، النتائج مهمة ، ولا سيما في فريق مثل بايرن ، لكن سيأتي يوم يعودون فيه للخسارة”.

ويرى مينوتي أن البوندسليجا أصبح الدوري الأقوى في أوروبا ، كما يعتقد مدرب برشلونة وأتلتيكو مدريد الأسبق أن ألمانيا مرشحة بقوة للحصول على لقب مونديال البرازيل 2014 .

وأضاف “ومع ذلك ، تبقى إشكالية أن المونديالات تتطور بشكل يتعلق بها ، وهو ما قد ينتهي بفوز الفريق غير الأفضل بالكأس”