الأمير نواف بن فيصل يبدأ في اتخاذ اجراءات قانونية ضد أحد الاعلاميين

بدأ الامير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب والرياضة في اتخاذ الخطوات النظامية ضد إعلامي نشر خبراً خاطئاً عن اجتماع بين الرئيس العام وبعض وكلاء لاعبين لتأجيل مطالباتهم المالية من نادي اتحاد جدة حتى يتمكن النادي من تسجيل لاعبيه.

ونفى الرئيس العام الخبر جملة وتفصيلا ومنح الإعلامي فرصة للاعتذار عن الخطأ ، لكنه عاد وأكد الخبر ، واصدر مكتب الرئيس العام بيانا مساء اليوم الأحد يتضمن بدء اتخاذ الاجراءات القانونية ضد هذا الإعلامي.

وهذا نص البيان :

أكد مكتب الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب أنه لا صحة إطلاقا لما يتم تداوله من قبل بعض الاعلاميين في وسائل التواصل الاجتماعي أو من قبل بعض وسائل الاعلام من أن سموه قد التقى بعض وكلاء اللاعبين وقد أشار سموه إلى عدم صحة ذلك عبر حسابه الشخصي في تويتر .

أخبار متعلقة
1 من 19٬213

كما يود المكتب أن يؤكد أن أي من وكلاء اللاعبين لم يطلب خلال الفترة الماضية الالتقاء بسموه أو أن سموه قد طلب لقاءهم وبإمكان أي وسيلة إعلامية التأكد من ذلك من وكلاء اللاعبين أنفسهم .

ويود المكتب ان يوضح ايضا ان سموه قد منح صاحب المعلومة المغلوطة فرصة لتصحيح خطأه إلا انه عاد وأكدها مما حدا بعدد من الاعلاميين ووسائل الاعلام بالتعامل مع هذه المعلومة الخاطئة على انها حقيقة واقعة وأمام عدم رغبته في تصحيح خطأه والاعتذار وكحق لأي مواطن او جهة حكومية او خاصة فقد تم البدء في الإجراءات النظامية للتقاضي امام الجهة المختصة لإعطاء كل ذي حق حقه .

وأهاب المكتب بكافة الاعلاميين تحري الدقة في نشر مثل هذه المعلومات غير الصحيحة والتي لا تخدم الصالح العام للرياضة والرياضيين .

وكأن احد الإعلاميين قد غرد على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تغريدة ، وقال فيها ان الرئيس العام عقد اجتماعاً مع بعض وكلاء لاعبي الاتحاد لتأجيل مطالبهم ، حتى يستطيع النادي تسجيل محترفين جدد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية ، وهو ما نفاه الأمير فيصل بن في فهد عبر تغريدة له ، لكن الإعلامي عاد وأكد تغريدته الأولى.