نواف بن فيصل يقاضي إعلاميا بسبب تهمة مساعدة النصر والاتحاد

أعلن الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب أنه وجه بمقاضاة الزميل الإعلامي ثامر الحميد بسبب تغريدته التي أكد فيها أن الأمير نواف اجتمع بوكلاء لاعبين لسحب شكاواهم ضد النصر والاتحاد، ونفى الأمير نواف الخبر دون أن يعتذر الحميد.

أخبار متعلقة
1 من 19٬221

وتلقت (قووول أون لاين) بيانا من مكتب الأمير نواف بن فيصل، بأنه لا صحة إطلاقا لما يتم تداوله من قبل بعض الإعلاميين في وسائل التواصل الاجتماعي أو من قبل بعض وسائل الإعلام من أن سموه قد التقى بعض وكلاء اللاعبين وقد أشار سموه إلى عدم صحة ذلك عبر حسابه الشخصي في تويتر.
وأكد المكتب في بيان رسمي أن أي من وكلاء اللاعبين لم يطلب خلال الفترة الماضية الالتقاء بسموه أو أن سموه قد طلب لقاءهم، مشيرا إلى أنه بإمكان أي وسيلة إعلامية التأكد من ذلك من وكلاء اللاعبين أنفسهم.
وأضاف البيان: “يود المكتب أن يوضح أيضا أن سموه قد منح صاحب المعلومة المغلوطة فرصة لتصحيح خطأه إلا أنه عاد وأكدها مما حدا بعدد من الإعلاميين ووسائل الإعلام بالتعامل مع هذه المعلومة الخاطئة على أنها حقيقة واقعة وأمام عدم رغبته في تصحيح خطأه والاعتذار، وكحق لأي مواطن أو جهة حكومية أو خاصة فقد تم البدء في الإجراءات النظامية للتقاضي أمام الجهة المختصة لإعطاء كل ذي حق حقه”.
وأهاب المكتب بكافة الإعلاميين تحري الدقة في نشر مثل هذه المعلومات غير الصحيحة والتي لا تخدم الصالح العام للرياضة والرياضيين .
ومن خلال متابعة (قووول أون لاين) كان الأمير نواف بن فيصل قد طالب الزميل الإعلامي ثامر الحميد مذيع إذاعة مكس إف إم، بالاعتذار عن معلومة نشرها الحميد عبر حسابه على (تويتر) تؤكد أن الأمير نواف اجتمع بعدد من وكلاء اللاعبين لإقناعهم بتأجيل وجدولة مطالبهم المالية تجاه عدد من الأندية وخاصة النصر والاتحاد، إلا أن الزميل الحميد عاد للتأكيد على صحة المعلومة التي أوردها، مشيرا إلى أن المعلومة لاتستدعي الاعتذار، مقدما شكره لأمير نواف على دعمه للأندية السعودية ووقوفه معها.