علي العباد: عفوا سامي .. هذه ليست أخلاقنا؟؟

لقد سعدنا كثيرا بعودة عالمي الكرة السعودي وشمس جماهيره الغفيرة والتي تثبت يوما بعد يوم أنها عاشقة ومتيمة بمعشوق يطرب متى اكتملت المنظومة …أيضا سعدنا بالعديد من النكت والقفشات الرياضية التي أطلقها محبوه وعاشقوه بل واطربوا الناس بأغنية متصدر لاتكلمني وهذا من حقها كجماهير……..إلى هنا وكفى…..
نعم نعبر كيف نشاء ولكن في حدود الأدب والذوق العام وكذا الشرع الذي تربينا عليه…..
للأسف الشديد البعض وانأ هنا متيقن انه ليس من جماهير الشمس بل هودخيل عليها أقولها بمرارة وصل به الحال إلى تركيب صورة تشمئز منها الأنفس يصور فيها عملاق الكرة السعودية وقائد الزعيم الكابتن الفذ سامي الجابر بصورة غير لائقة وأمامه مدرب فريق العالمي…..ياااااااه..
هل يصل بمن عملها الى هذا الحد من الاستهتار أولا بالروح الرياضية ثم بمشاعر الآخرين وفي مقدمتهم ابن الوطن وابن الدين ان هذا العمل المشين لايصدر من إنسان ناضج أو إنسان يعي ان مثل هذه الأمور هي محسوبة عليه حتى عند من ضحك عندما شاهده وانأ متأكد أن من ضحك انما استخفاف على من عملها وليس على مافيها.
يامن قمت بهذا العمل تعقل واعلم ان هذه الأعمال المشينة هي إساءة لك أولا قبل كل شي أيضا إن ماتقوم به هو بعين الله وهويرى ماقمت به وستحاسب عليه دون أدنى شك.
إخواني جماهير الشمس ارج وان تكون لكم كلمة بهذا الخصوص وتحت شعار واحد(لا نقبل هذا)..
الكابتن سامي هكذا الشجرة المثمرة ترمى من الصغار ولكنها تبقى صامدة سواء كان ثمرها جيد أم لا..
نعم ستبقى رمزا لرياضة الوطن كنت لاعبا أو قائدا …حققت الانجازات كلاعب لا يشق له غبار…سائلين الله أن تحقق ماعجز عنه الآخرون وأنت مدرب وطني يشار له بالبنان نعم أنت موفق انك ابن الزعيم والزعيم موفق انه لديه ابن بار مثلك فإلى الأمام ودع عنك.؟؟؟؟؟؟؟؟…..