اللعب في كأس العالم يرغم بورديسو على الرحيل من روما

قال نيكولاس بورديسو انه يعتزم ترك فريق روما الذي ينافس في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم في يناير الجاري أملا في اللعب بشكل أكثر انتظاما في مكان آخر لزيادة حظوظه في الانضمام لمنتخب الارجنتين في كأس العالم المقبلة.

ولم يلعب قلب الدفاع البالغ من العمر 32 عاما مع منتخب بلاده منذ اصابته بتمزق في اربطة الركبة في مباراة فازت بها الارجنتين 2-1 امام مضيفتها كولومبيا في تصفيات كأس العالم في نوفمبر تشرين الثاني 2011 ليبتعد عن الملاعب لستة اشهر.

وقبل ذلك لعب بورديسو في خمس من ست مباريات تحت قيادة المدرب اليخاندرو سابيا.

أخبار متعلقة
1 من 19٬204

وقال بورديسو لشبكة سكاي سبورت الايطالية اليوم الاربعاء “عقب اربع سنوات ونصف مع روما وصلت رحلتي الى نهايتها. افكر في مواصلة مسيرتي واللعب في كأس العالم.”

واضاف بورديسو الذي لم يكشف عن الفريق الذي سيلعب له بعدها “اذا ما اردت ان اذهب لكأس العالم فانني بحاجة لخوض مباريات.”

وخاض بورديسو الذي لعب في كأس العالم عامي 2006 و2010 خمس مباريات فقط في دوري الدرجة الاولى الايطالي مع روما صاحب المركز الثاني هذا الموسم.