جستنية يعلن انسحابه من سباق رئاسة نادي الاتحاد السعودي .. ويطالب باقي المرشحين بدعم كعكي

أعلن الإعلامي عدنان جستينة انسحابه من سباق المنافسة على كرسي رئاسة نادي اتحاد جدة , كما طالب باقي المرشحين , وخصوصاً إبراهيم البلوي بالانسحاب , و دعم المرشح الشاب احمد كعكي لرئاسة النادي الفترة المقبلة , لاتفاقه وقبوله العمل مع الإدارة الحالية وعلى رئسها عادل جمجوم .

وجاء نص البيان الصادر من الإعلامي والمرشح السابق لرئاسة العميد محمد عدنان جستنية , والذي حصل موقع على نسخة كما يلي :

إلى جماهير نادي الاتحاد الحبيبة
إلى أعضاء الجمعية العمومية
إلى الأخوة المرشحين
إلى أعلامنا الرياضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:-
كما تعلمون تقدمت كمرشح لرئاسة نادي الاتحاد بناء على رغبة من شخصية اتحادية أحسنت الظن في شخصي وأنا بدوري أشكره جدا على هذه الثقة وغيره من اتحاديين اتصلوا بي متضامنين داعمين لهذه الرغبة وبناء على طلب هذه الشخصية الاتحادية تم عقد اجتماع بحضوره وحضوري مع رئيس النادي عادل جمجوم وعضو مجلس الإدارة سمير باجنيد وكان المفروض ان يتواجد الرئيس المرشح احمد كعكي وبقية أعضاء مجلس الإدارة ألا انه بسبب تقديم موعد الاجتماع الذي كان مقررا بعد مغرب هذا اليوم اعتذروا لظروفهم وذلك بهدف التعرف عن قرب بأعضاء الإدارة التي سأتولى مهمة قيادتها لكي تكون هذه الشخصية الداعمة على علم ويقين بالجوانب المالية التي يحتاجها النادي وكيفية وحجم المال الذي سيدعم به وأوجه صرفه وهو على حق في هذا التوجه الذي عبر عنه وفضل معرفته مع إمكانية وضع حل توافقي بيني وبين الأخ احمد الكعكي آلا أنني من خلال قراءتي للمشهد الاتحادي بكافة تفاصيله الدقيقة وما تقتضيه المصلحة العليا للكيان الاتحادي أود ان أوضح انه قبل الاجتماع التقيت بالشخصية الاتحادية للمرة الأولى مساء يوم الثلاثاء الماضي وعرضت عليه آنذاك تأمين مبلغ(70) مليون ريال كتبرع أولي تحتاجه الإدارة في الفترة الحالية , وحتى نهاية الموسم الحالي وبشيك (مصدق) منعا للإحراج أمام الجماهير الاتحادية ومصداقيتي لديها وحتى لا أقع في نفس المطب الذي وقع فيه رؤساء سابقين .

وبعد انتهاء الاجتماع الذي عقد اليوم مع رئيس النادي وعضو مجلس الإدارة سمير باجنيد تدارسنا , أنا والشخصية المحبة لنادي الاتحاد ما أفرزته هذه الانتخابات منذ الإعلان عنها وعن موعد عقد الجمعية العمومية من جوانب دلت في مجمل أحداثها وتفاعل الإعلام الرياضي معها بأن المرشحين احمد كعكي وإبراهيم البلوي لديهما الرغبة الشديدة في تولى منصب مجلس إدارة النادي .

حيث قدم الأول دعما سخيا ساهم في التعاقد مع مدرب للفريق الأول , وحل مشاكل اللاعبين في لجنة الاحتراف قبل انتهاء فترة التسجيل .

بينما الثاني تكفل أخوه منصورا البلوي بمعالجة مشكلة النادي مع اللاعب أنس شربيني بدفع كامل مستحقاته على دفعات تسدد للاعب وبالتالي يغلق ملف القصية بال(فيفا).

أخبار متعلقة
1 من 19٬215

وبناءاً على ما لاحظناه من تأييد جماهيري وتفاعل إعلامي إيجابي في كثير مما طرح إعلامياً وعبر صفحات التواصل الاجتماعي فقد تم الاتفاق على مايلي :-

1-أعلن انسحابي كأحد المرشحين لمنصب رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد ليقدم الناخبين دعما اكبر للمرشح الأنسب لهذا المنصب مع خالص والشكر لكل عضو من أعضاء الجمعية العمومية الذين وعدوني
بأصواتهم

2-أعلن منح صوتي الانتخابي من الآن وأثناء عقد الجمعية العمومية للمرشح الأنسب لهذه المرحلة للأخ احمد كعكي مع دعم الشخصية المحبة له معنويا وماديا وأطالب كل من كان يرغب بالتصويت لي تحويل صوته له

3-اقدر رغبة الأخ إبراهيم البلوي في خدمة نادي الاتحاد ألا أنني من خلال مواقفه الواضحة والعلنية تجاه الإدارة الحالية برئاسة عادل جمجوم , وما سبق ان أعلن عنه في أكثر من منبر إعلامي لن يرشح نفسه للرئاسة ألا بوجود مجلس إدارة هو من يختار أعضاءه .
فأنني من منطلق المصلحة الأهم لنادي الاتحاد , و(هيبة)الكيان التي تضمنت برنامجه الانتخابي وخوفا من صراعات تزيد من مساحات الخلافات بين أبناء البيت الاتحادي وانقسامات أكثر حدة بين جماهير النادي ارجوه بأن يضع مصلحة الاتحاد فوق أي اعتبارات .
طالبا الأخ إبراهيم البلوي بسحب ترشيحه ودعمه للأخ احمد كعكي حيث لن يكون هناك انسجام بينه وبين بقية أعضاء مجلس الإدارة ومن حقه التقدم للرئاسة في مرحلة أخرى .

4-أطالب في نفس الوقت المرشحين لكرسي الرئاسة الأخ مدحت قاروب والأخ ماهر بندقجي ايضا بالانسحاب ومنح صوتيهما للمرشح احمد كعكي تقديرا لمصلحة الكيان وهيبته.

5-أدعو أعضاء الجمعية العمومي بمنح صوتهم للمرشح احمد كعكي فهو الأنسب والأجدر لهذه المرحلة

6-أقدم خالص الشكر لجميع وسائل الإعلام , في دعمها لهذه الانتخابات ووقوفها مع جميع المرشحين بمسافة واحدة فيما عدا البعض الذين لم يكونوا حياديين في تغطيتهم مقدرا في نفس الوقت جهدهم.

في نهاية هذا البيان خالص الشكر لكافة الجماهير الاتحادية الذي تواصلوا معي ودعمهم مؤكدا مصداقيتي معهم ومع وسائل الإعلام وحسبما وما وعدتكم به پأني سوف أعلن انسحابي من هذه الانتخابات إذا لم أكن قادر على خدمة النادي وفقا لآمال وتطلعات جماهيره الحبيبة هذا أني أوفي بما سبق أن وعدتكم به سائلا المولى القدير أن يوفق نادينا وان يتحد كل الاتحادين من اجل الحفاظ على مكتسباته ومواصلة إنجازاته .