فايز صالح الغامدي: الإتحاد المتفرق

*عميد اﻷندية السعودية نقش اسمه بحروف من ذهب بين كبار اسيا خلال العشر سنوات الماضية …
*حينما نتكلم عن هذا الإتحاد الذي قاسم الهلال بطولات المسابقات السعودية خلال العقد الماضي وكانا كفرسي رهان ولاننسى الشباب الذي زاحمهم وبقوة وسجل اسمه معهم كأقوى ثلاثة فرق في السعودية وكانت هذا الفرق حلقات ذهبية في سلسلة المسابقات السعودية…
*أعود وأقول بأن هذا الإتحاد الذي خدم الكرة السعودية كأسلافه بل وتفوق بمشاركته الصريحة في مونديال كأس العالم للأندية…
*كان هذا الاتحاد يدخل المنافسات وعشاقه يراهنون عليه وبقوة …
*ليس المقام بأن أعدد أمجاد الإتحاد فهو غني عن التعريف والمعرف لايعرف ، بل إن المقال يفرض علينا تساؤلات عديدة وهي لماذا تفرق الإتحاد وأصبح عبارة عن تكتلات يحكمها المكابرة وحب الذات وعشق الظهور في الشاشات؟ ولماذا بعد أن كانوا متحدين في الإتحاد أصبحوا يتكلمون عن حاضرة وباد؟
* تساؤلات أجبرت العاشقين والمحبين للنزول من المدرجات لينقذوا مايمكن إنقاذه وأبدعوا في ذلك وراعوا مصالح كيانهم وعشقهم وخدموه بعيدا عن المصالح الشخصية بل ﻷجل كيانهم وﻷجل أن يقال الإتحاد عاد وأبعدوا بعض من توسموا بعضوية البطاقات ومن عشقوا الفلاشات وتبادلوا الإتهامات…
*أليس من حق عشاق الإتحاد أن يراعوا مصالح كيانهم…
*أليس من حقهم أن يثبتوا ركنا أساسيا في منافسات الكرة السعودية والذي بعد أن تقهقر أصبح الدوري ضعيفا …
*إن تراجع الإتحاد والشباب والهلال وهو أفضل الأسوأ أدخل الكرة السعودية في نفق مظلم أصاب المتابعين بالذهول والملل فما أجمل أن تكون المنافسة بين ثلاثة أو أربعة فرق ﻵخر لحظات الدوري كما كان يفعل الهلال والإتحاد والشباب في مواسم سابقة …
* وعودا على ذي بدء يجب على القائمين بالشأن الإتحادي العودة لرشدهم وإبعاد أصحاب المصالح والتصاريح التي تفرق وتضر اتحادهم وكيانهم ومعشوقهم وتضر برأس المال والعملة الصعبة الجمهور العاشق ، أقول يجب العمل على قلب رجل واحد ﻷجل الكيان وﻷجل كرة سعودية أفضل وأقوى…

“خاتمة”:
*يجب أن ينظر في آلية الترشح لكرسي الرئاسة الإتحادي حتى لايترشح كل من هب ودب بل يترشح شخص مقتدر إداريا من خلال سيرة ذاتية واضحة ، وماليا من خلال شيك مصدق حتى لايفتح الباب على مصراعيه للمتنفعين …
*إن الإتحاد كيان عريق وليس سهل المنال لكل من يأتي يريد التربع على كرسي الرئاسة لكسب الشهرة والإتحاد ليس منبرا للباحثين عن الشو والفلاشات ، فيا أبناء الإتحاد البارين إحفظوا بقية الإتحاد وأعيدوه لمكانه الذي يليق به…
*أكتب هذا المقال قبل معرفة من اختاره أبناء الإتحاد ، أتمنى أن من يأتي يملك وصفة لمعالجة الإتحاد وقلوب عشاقه…

أخبار متعلقة
1 من 19٬224

تويتر: [email protected]

“سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك”