سعودي

خالد القروني :العراق قادنا لمواجهته في نهائي اسيا وهدفنا الآن واضح

أكد خالد القروني المدرب السعودي الذي سيقود الأخضر الأولمبي فنيا غدا الأحد في نهائي النسخة الأولى من نهائيات كأس اسيا للمنتخبات تحت 22 سنة، تطور الكرة العربية والخليجية “تحديدا” بعد وصول منتخبي السعودية والعراق إلى النهائي الأسيوي الأولمبي.
وقال خالد القروني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بقاعة المؤتمرات بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر: المباراة لها طابع اخر، اذ يجمع منتخبين عربيين خليجين سبق وأن التقيا بالبطولة ذاتها، الاهم هو تخرج المباراة بمستوى جيد يعكس ما وصلت اليه الكرتين السعودية والعراقية، وأن تظهر بمظهر فني جيد”.
وزاد:” المباراة تعد قمة فنية كبيرة بين المنتخبين نظرا لما يملكان من امكانيات فنية وتدريبية جيدة كما انهما يضمون نجوما رائعين من اللاعبين، اضافة الى أنهم وقعوا في مجموعة صعبة أكدوا فيها تفوقهم على سائر المنتخبات الأخرى بوصولهما الى المباراة:
وقال مدرب السعودية عن المنتخب العراقي منافسه نحو اللقب القاري، بأنهم يتميزون بالتفاهم الذي يسود بين لاعبيه، مضيفا: سنواجه صعوبة فنية وبدنية لكن ثقتي كبيرة في هؤلاء اللاعبين لتحقيق نتيجة ايجابية”.
وشدد القروني على أن الظروف التي واجهها المنتخب السعودي لم يواجها اي منتخب اخر بالبطولة مشيرا الى أن هذه الظروف كانت حافزا للمنتخب للمضي قدما بالبطولة، كما ان هزيمتنا من العراق في الدور الأول هي التي قادتنا الى المباراة النهائية وكانت دافعا لنا للوصول الى النهائي.
وأشاد القروني بجهود كافة الأجهزة الادارية والفنية للمنتخب اضافة الى الجهاز الطبي ودورهم المباشر في عمليات استشفاء اللاعبين مرورا بشكره لجميع اللاعبين وتضحياتهم المتفانية من أجل وطنهم ورفع اسم بلدهم عاليا في هذ المحفل الآسيوي.
وأكد القروني أن هدفهم أصبح الان واضحا وهو الظفر بلقب البطولة، وأن يقدم الكأس هدية للوطن الغالي على قلوبنا.
واختتم حديثه بالشكر لسلطنة عمان على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال ، موضحا بأن ذلك ليس بغريب على الأشقاء العمانيين.
في الجانب الآخر، أكد مدرب المنتخب العراقي حكيم شاكر تحقيقه جميع أهدافه التي سعى اليها في هذه البطولة الاسيوية تحت 22 عاما، والتي كان ضمنها الوصول الى المباراة النهائية، مشيرا الى أن المباراة النهائية للبطولة شرفها تواجد منتخبين عربيين خليجيين.
وقال : أهنيء نفسي وكذلك الاخوة الاشقاء العرب بتواجد المنتخبات العربية في منصة التتويج للبطولة الآسيوية الاولمبية، وما يهمني الان هو استمرار المنتخب في الاداء التصاعدي والنتائج الايجابية التي يحققها حتى أتمكن بذلك من مواصلة الاستراتيجية التي تم وضعتها لبناء جيل عراقي يتواجد في النسخ المقبلة لنهائيات كأس العالم”.
مشيرا بانه لا يهمه نتيجة المباراة بل الأهم هو تقديم مستوى فني يعكس تطور الكرتين العراقية والسعودية على صعيد كرة القدم الآسيوية.
وأوضح المدرب العراقي بأن المواجهة لن تكون سهلة وليست صعبة في ذات الوقت، فالمنتخبان يعرفان بعضهما البعض جيدا والفريق الذي سيستغل الفرص ويقلل من أخطاءه سيكون الأجدر باللقب, وكرر شاكر حديثه بالمؤتمر الصحفي بأن فريقه لا زال حتى هذه اللحظة يتعلم ويستقيد من أخطائه، موضحا بأنه تناسى كافة النجاحات التي حققها بالبطولة الى الان وتصدرها للمجموعة وبالعلامة الكاملة وبات الأهم هو الاعداد الجيد للقمة العربية واللقاء النهائي المرتقب مع الاشقاء السعوديين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
2019/01/25 10:30 مساءً
هرتا برلين 0 شالكه 04 0
2019/01/26 05:30 مساءً
فرايبورغ 0 هوفنهايم 0
2019/01/26 05:30 مساءً
فولفسبورغ 0 باير 04 ليفركوزن 0
2019/01/26 05:30 مساءً
ماينتس 05 0 نورنبرغ 0
2019/01/26 05:30 مساءً
مونشنغلادباخ 0 أوغسبورغ 0