أسبوع كروي شاق للنصر والهلال بدأ السبت ويتواصل غداً الثلاثاء ليصل ذروته بنهائي الكأس

السعودييخوض النصر والهلال فارسا سباق الصدارة بالدوري السعودي ، أسبوعاً شاقا على جبهتين متباينتين وهامتين ، بدءاً من أمس الاول السبت ، حيث التقيا مع العروبة والرائد على التوالي ضمن الأسبوع ال19 من دوري عبد اللطيف جميل السعودي للمحترفين ، ونجحا في اجتياز هذين الاختبارين.

وينتظر النصر والهلال غداً الثلاثاء مواجهتين غاية في الاهمية على صعيد التنافس الشرس الذي ، تدور رحاه بينهما لحسم صدارة الدوري رغم فارق النقاط الست لمصلحة النصر، إلا أن كل منهما يضغط على الاخر ، وينتظر أي سقطة للآخر ، حيث يلعب الهلال مع التعاون ويلاقي الفتح النصر.

وعليهما إنجاز هذه المهمة بالدوري بنجاح ، ليتجه كل منهما إلى النهائي المرتقب بينهما على كأس ولي العهد يوم السبت المقبل ، وهو بمعنويات عالية ، وخالياً من أي أثار سلبية نفسية أو فنية ، قد يخلفها أي تعثر لأي منهما.

وبالحديث عن مباراتي الغد ، وهما مقدمتان من الجولة العشرين من الدوري ، نجد انهما على درجة عالية من الأهمية ،
سواء فنيا او معنويا على لاعبي النصر والهلال ، و ستكون نتيجة مباراة كل منهما غداً مرهونة بقدرة كل فريق وجهازه الفني على التركيز في المباراة ، وعدم الانشغال بنهائي الكأس يوم السبت.

أخبار متعلقة
1 من 19٬218

وبنظرة سريعة نلحظ أن النصر على موعد مع اختبار صعب أمام الفتح حامل لقب الدوري، لكنه يظهر هذا الموسم بشكل باهت ، وليس هو فتح الموسم الماضي ، كما أنه خارج للتو من الجولتين الماضيتين بخسارتين من العروبة والفيصلي على التوالي ، وبسيناريو واحد ، حيث تقدم الفتح مبكرا ، و فشل في الحفاظ على تقدمه ، ليخسر المباراتين بنتيجة واحدة 1/2 ، وسيلعب الفتح غداً بكل ما يملك لتفادي الخسارة الثالثة على التوالي.

وفيما يخص النصر ، سيكون على الأوروجوياني دانييال كارينيو مدرب النصر ، مراجعة حساباته جيدا ، بعد تجاوز العروبة يوم السبت بصعوبة بالغة ، 2-1 ، بعد كان متأخرا بهدف ، ولو لم يتغاض حكم تلك المباراة عن ضربة جزاء لمصلحة العروبة في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع ، عندما جذب الجزائري مراد دلهوم محترف النصر مهاجم العروبة بوضوح من قميصه ، ولم يحتسب الحكم شيئاً ، وفي نفس اللعبة وعلى طريقة لاعبي الكرة الطائرة يمنع دلهوم الكرة بيده ، و الحكم لم يشر لشيء ، لتنته المباراة بفوز النصر.

كما بدى دفاع النصر لأول مرة منذ فترة مرتبكا ، خاصة من القلب حيث يوجد عمر هوساوي والبحريني محمد حسين.

وفي المباراة الثانية ، لن يقبل الهلال بغير نقاط المباراة الثلاث بديلا ، ليتشبث بآمال المنافسة حتى الوهلة الأخيرة ، ولن يغير الجابر من استراتيجيته التي يعتمد عليها ، وستكون تغيراته في حدود الحسابات الخاصة بهذه المباراة ، ومباراة السبت في نهائي الكأس.

من جانبه لن يكون التعاون صيداً سهلال ، بل سيلعب للدفاع عن حظوظه في احتلال المركز الثالث الذي تخلى عنه لمصلحة الأهلي ، بعد تعرضه لخسارة مفاجئة الأسبوع الماضي من الشعلة في الدقيقة الأخيرة من تلك المباراة.