النصر والهلال في “بروفة” أخيرة قبل النهائي

يسعى النصر الى تعزيز صدارته للدوري السعودي لكرة القدم، عندما يحل ضيفا على الفتح حامل اللقب، مساء اليوم الثلاثاء، في مباراة مقدمة من الجولة 20 لكرة القدم في بروفة أخيرة قبل نهائي كأس ولي العهد الذي سيجمعهما السبت المقبل.
ويلتقي الهلال مع التعاون في مباراة مقدمة غدا ايضا.
وقدمت المباراتان نظرا للمواجهة المرتقبة التي تجمع النصر والهلال في نهائي مسابقة كأس ولي العهد، السبت المقبل، على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.
يدخل الفتح المباراة وهو في المركز العاشر برصيد 21 نقطة، ولم يحقق الفريق الفوز في آخر جولتين، حيث خسر أمام العروبة ثم الفيصلي بنفس النتيجة اذ تقدم بهدف ثم خسر بهدفين، ويتطلع إلى إيقاف مسلسل الهزائم التي وضعته في موقف لا يحسد عليه كونه يقع في مركز لا يليق به كفريق توج بالنسخة الأخيرة من البطولة، فضلا عن كونه بات مهددا بالهبوط إذ لا يفصل بينه وبين صاحب المركز قبل الأخير سوى ثلاث نقاط.
ويسعى التونسي فتحي الجبال مدرب الفتح إلى إيجاد التوليفة المناسبة ووضع الخطة الملائمة التي تكفل له الخروج بالفوز أو التعادل على أسوأ تقدير، رغم إدراكه قوة المنافس الذي لن يفرط في نقاط المباراة، وبالتالي سيلعب بطريقة متوازنة مع تأمين الجوانب الدفاعية والاعتماد على تصويبات قائده البرازيلي إلتون جوزيه وانطلاقات مهاجمه الكونغولي دوريس سالومو.
ويبرز في صفوف الفريق ايضا مدافعه بدر النخلي واللاعب المحوري محمد الفهيد وحسين المقهوي وحمدان الحمدان، إلى جانب المدافع التونسي عمار الجمل الذي يعود بعد الإيقاف واللبناني محمد حيدر.
في المقابل، يدخل النصر المباراة وهو في المركز الأول برصيد 51 نقطة من دون اي خسارة، وهو يبحث عن فوزه 17 في البطولة و11 على التوالي ليحافظ على فارق النقاط بينه وبين الهلال وصيفه.
وستشهد صفوف الفريق عودة إبراهيم غالب وعمر هوساوي من الإيقاف وربما يحيى الشهري وخالد الغامدي والعُماني عماد الحوسني الذين لم يشاركوا في المباراة الماضية أمام العروبة بهدف منحهم قسطا من الراحة في ظل ضغط المباريات.
ويبرز في صفوف الفريق الحارس عبدالله العنزي وشايع شراحيلي ومحمد نور ومحمد السهلاوي وحسن الراهب إلى جانب البحريني محمد حسين والجزائري مراد دلهوم والبرازيلي إيلتون رودريغيز.
ويبحث الهلال بدوره عن النقاط الثلاث حين يستقبل التعاون على استاد الملك فهد الدولي بالرياض في مباراة صعبة مهمة لكلا الفريقين.
ويريد الهلال الفوز لابقاء الضغط على النصر أملا في تعثر الاخير لتقليص الفارق معه، في حين يسعى التعاون الذي تلقى خسارة مفاجئة على أرضه وأمام جماهيره إلى استعادة نغمة الفوز ومزاحمة الأهلي على المركز الثالث الذي سيمنحه فرصة المشاركة في دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه.
يملك الهلال الثاني 45 نقطة وقد يعمد مدربه سامي الجابر الى اراحة بعض اللاعبين الذين يعانون من الإجهاد والاحتفاظ بهم للمباراة النهائية لكأس ولي العهد، ويبرز في صفوف الفريق ياسر الشهراني وعبدالله الزوري وسعود كريري ونواف العابد وناصر الشمراني والبرازيلي ديغاو ومواطنه تياغو نيفيز والإكوادوري كاستيلو.
اما التعاون فيحتل المركز الخامس برصيد 28 نقطة، ولكنه خسر مباراته الاخيرة أمام الشعلة وفقد بسببها مركزه الثالث الذي يأمل أن يستعيده. وقد ظهر الفريق هذا الموسم بشكل مغاير حيث قدم مستويات كبيرة ونتائج مميزة بقيادة مدربه الجزائري توفيق روابح الذي يعول على الحارس فهد الثنيان ومحمود معاذ وسند شراحيلي وعبده حكمي وفهد حمد والمدافع الكيني ديفيد أوتشي والأردني شادي أبو هشهش والكاميروني بول إيفولو، لكنه يفتقد جهود صانع ألالعاب البرازيلي ريتشي.