ليفربول ينعش أماله في البريمييرليج برباعية مثيرة في شباك إيفرتون

أنعش ليفربول آماله في المنافسة على صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم بفوزه الكبير والمثير على ضيفه إيفرتون برباعية نظيفة ضمن الجولة الثالثة والعشرين من المسابقة.

وبفوزه الكبير رفع “الريدز” رصيده إلى 46 نقطة ليعزز مركزه الرابع، ويتفوق بفارق ثلاث نقاط عن توتنهام الذي سيصطدم بمانشستر سيتي مساء الأربعاء.

كما زاد ليفربول الفارق مع إيفرتون إلى أربع نقاط ليتجمد رصيد الأخير عند 42 نقطة في المركز السادس.

تألق في المباراة المهاجمان الأوروجوائي لويس سواريز والانجليزي دانيل ستوريدج.

خطف المدافع ستيفن جيرارد الهدف الأول لأصحاب ملعب آنفيلد (ق21) من ركنية نفذها سواريز ليحول الكرة برأسه مباشرة في شباك الضيوف.

وأضاف ستوريدج الهدف الثاني انفرادة بالمرمى قبل أن يسدد الكرة فوق الحارس بعد مرور نصف الساعة من عمر اللقاء.

أخبار متعلقة
1 من 19٬213

وبعدها بخمس دقائق أضاف ستوريدج الهدف الثاني له والثالث للفريق بطريقة رائعة مستغلا تقدم الحارس حتى حدود منطقة الجزاء، ليسدد دون أن يرى المرمى كرة طولية تطير نحو الشباك.

واختتم سواريز الرباعية بهدف (ق50) من انفرادة بالمرمى يسدد فيها كرة ماكرة بيسراه أرضية نحو الشباك.

وضاع ستوريدج فرصة تسجيل هدف ثالث له (هاتريك) وخامس ل”الريدز” بعدما أهدر ركلة جزاء (ق54)، ليكتفي أصحاب الارض بالرباعية.

وبهذا استعاد ليفربول عافيته بعد سقوطه في الجولة الماضية بفخ التعادل الايجابي امام أستون فيلا بهدفين لمثلهما.

وفي مباريات أخرى استعاد سوانزي سيتي نغمة الانتصارات بعد صيامه ثماني جولات وفاز على ضيفه فولهام بهدفين نظيفين.
ورفع سوانزي رصيده إلى 24 نقطة ليصعد للمركز العاشر، فيما بقي فولهام في المرتبة السابعة عشرة برصيد 19 نقطة.

كما ألحق كريستال بالاس الهزيمة الرابعة على التوالي بضيفه هال سيتي بالفوز عليه بهدف نظيف، ليتساوى معه في النقاط برصيد 23 نقطة، وليتخلف عنه بفارق الأهداف ليحتل المرتبة الرابعة عشرة.

فيما انتهى لقاء نورويتش سيتي مع نيوكاسل يونايتد بالتعادل السلبي بدون أهداف.