الجابر: سعيد لتواجد سلمان .. وسعادتي أكبر بنصر كارينيو

شدد سامي الجابر مدير الجهاز الفني لفريق الهلال على أن مقابلة فريق النصر على نهائي كأس سمو ولي العهد بمثابة بطولة أخرى للفريق الفائز نظراً للتنافس الموجود بين الفريقين, ومشددا أكثر على سعادته بأن تكون هذه البطولة الأولى له أمام النصر الفريق المنافس، وقال في المؤتمر الخاص بنهائي كأس سمو ولي العهد الذي عقد ظهر اليوم الجمعة : “هذه المباراة من أهم المباريات في الشرق الأوسط, والكأس حق مشروع لكل الفريقين لكني أنا اعتبره بطولة خاصة للهلال لارتباطها بالهلال على مدى ست سنوات ماضية, أتمنى أن تكون مباراة مشرفة بيننا وبين أشقائنا في نادي النصر, وأن لا يخرج التنافس عن أرض الملعب, وظهور المباراة بصورة مشرفة للكرة السعودية”.

وأبدى تفاؤله بتحقيق الكأس قائلاً: “لم يسبق لي كلاعب أو إداري وإن شاء الله الآن كمدرب أن أخسر أي نهائي يحمل كأس الأمير سلمان أو كان بحضور الأمير سلمان, والإصرار على الفوز بالكأس لمسته في أعين لاعبي الهلال, وأدركت رغبتهم في المحافظة على اللقب”.

وحول حديث مدرب النصر كارينيو الذي قال بأنه سعيد لمقابلة الهلال في النهائي لأخذ ثأر العام الماضي منهم, قال: “كارينيو في السنة الماضية كان مدرباً لفريق النصر وذاق مرارة خسارة النهائي أمام فريق الهلال, ويريد التعويض لكن إن شاء الله سيستمر الفريق الهلال في المحافظة على اللقب مع احترامي للسيد كارينيو”.

ونفى أن يشكل حصول الهلال على البطولة في الست سنوات الماضية ضغطاً عليه قائلا: “البطولات لا تشكل ضغطاً على فريق الهلال لأنه يحصل على بطولة في كل سنة على أقل تقدير, وهذه الكأس حصلت عليها لاعباً وإدارياً وأسعى للحصول عليها مدرباً, وأنا أدرب فريقاً بطلاً وهدفي الحصول على كل البطولات لأن هذا ما تربيت عليه في نادي الهلال”.

أخبار متعلقة
1 من 19٬200

وأكد أن فريقه تعامل مع الضغط الكبير الذي عاناه الفريق في الفترة القريبة الماضية بشكل صحيح, كاشفاً عن جاهزية فريقه التامة للمباراة, مشدداً على أن فريقه سيظهر غداً بمظهر يختلف عما كان عليه في المباريات السابقة.

وبين أن وجهة نظره في النهائي هي أن المباراة كأس وثلاث نقاط أيضاً, موضحاً أن دخول اللاعبين للمعسكر منذ يوم أمس بطلب اللاعبين وليس قراره هو. وذكر أن مفتاح الفوز الذي يعول عليه غداً هو اللاعبين فقط موضحاً أن الكلمة ستكون لهم أولاً وأخيراً بعد توفيق الله سبحانه, مؤكداً أنه لا مجال للأخطاء في مباريات الكؤوس.

وأثنى على مستوى الخط الخلفي لفريقه في الفترة الأخيرة بوجود العناصر الجديدة فيه: ديجاو, وشيعان, وسعود كريري بالإضافة إلى سابقهم سلطان الدعيع مؤكداً أن الأخير ينتظره مستقبلاً كبيراً معتبراً إياه مستقبل الكرة السعودية. مبينا أنه بعد التحسينات الدفاعية وتغيير نحو 60% من الفريق عن بداية المسوم لم يدخل مرماه أي هدف، وهذا يزيد من قوة الفريق.

وأشاد بقائد الفريق الهلالي محمد الشلهوب قائلا: “الشلهوب يعتبر روح الهلال ليس فقط في كأس ولي العهد, بل إن اسمه اقترن بالبطولات الهلالية في 14 سنة الأخيرة, وأنا أعده من أهم العناصر لدي دائماً وسيكون إن شاء الله متواجداً مع المجموعة”.

وأكد أن جميع لاعبي فريقه في جاهزية تامة عدا الكوري كواك مؤكداً على صعوبة مهمته في اختيار التشكيل الأساسي لمباراة ا لغد.