الراجحي يأمل في تكرار انجاز العام الماضي في رالي السويد

سيسعى بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي لتكرار انجازه في رالي السويد الذي فاز بلقبه العام الماضي حينما تنطلق نسخة هذا العام وهي الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات غدا الأربعاء بمرحلة استعراضية وتستمر حتى السبت المقبل.

ويدخل الراجحي نسخة هذا العام منتشيا بفوزه الأخير في رالي جدة وهو السادس له على الاراضي السعودية وسيسعى لتقديم عرض قوي في أولى مشاركاته هذا الموسم عالميا مع ملاحه الايرلندي مايكل أور على متن سيارة فورد فييستا.

وكان سفير رياضة المحركات السعودية نجح العام الماضي في الفوز برالي السويد كما حقق نتائج قوية في رالي اسبانيا ورالي استراليا ضمن مشاركات منتقاة نظرا لظروفه الخاصة.

ويعد رالي السويد من أكثر جولات بطولة العالم صعوبة وهو الرالي “الشتوي” الحقيقي الوحيد المدرج في الجدول المؤلف من 13 جولة هذا العام.

ويقام السباق الذي يمتد على مدار 24 مرحلة خاصة للسرعة فوق طرقات تكسوها الثلوج وتقل درجات الحرارة خلاله بكثير عن درجة التجمد.

أخبار متعلقة
1 من 19٬220

وقبل مشاركته في النسخة الجديدة من رالي السويد قال الراجحي للصحفيين “احتفظ بالعديد من الذكريات العطرة عن رالي السويد الذي تمكنت العام الماضي وعلى الرغم من مشاركتي الأولى فيه بالإضافة لكون تجربتي كانت الأولى لي فوق مسارات ثلجية بالكامل من تحقيق الفوز ومن هنا فأنا أسعى لتكرار الإنجاز لا سيما وأننا في بداية الموسم وهو الأمر الذي يقتضي أن تكون انطلاقتي مثالية تتيح لي الحصول على أكبر قدر ممكن من النقاط.”

وأضاف “استمتعت كثيرا خلال مشاركتي السابقة وسار كل شيء معي في الاتجاه الصحيح والأهم أنني تعلمت الكثير من الدروس والعبر على اعتبار أن مراحل رالي السويد بحاجة إلى أسلوب قيادة مختلف لا يشبه أي جولة أخرى وإلى تقنيات قيادية وطريقة تعامل خاصة نظرا للأجواء الثلجية.”

واستطرد “كما أن المراحل تتطلب التزاما مطلقا من قبل السائق وتركيزا كبيرا وفي العادة فإن المراحل الخاصة تكافيء السائق السريع وتدفع بالفوز لأن يستقر في جعبته.”

واستهل الفرنسي سيباستيان أوجيه رحلة الدفاع عن لقب بطولة العالم للراليات بالفوز في الجولة الافتتاحية للموسم في مونت كارلو في يناير الماضي.

وسيطر أوجيه سائق فولكسفاجن – الذي أحرز لقب بطولة العالم لأول مرة الموسم الماضي – على السباق منذ اليوم الثاني وتمكن من التفوق بسهولة في المراحل الأخيرة التي تأثرت بإقامتها تحت الأمطار.