منتخب الأردن “يجلد” سنغافورة .. ويتأهل لنهائيات كأس آسيا

بلغ منتخب الأردن نهائيات كأس آسيا المقررة في استراليا العام المقبل، للمرة الثانية على التوالي والثالثة بتاريخه، وذلك بعدما نجح في جلد مضيفه منتخب سنغافورة بنتيجة “3-1” في المباراة التي جمعتهما على استاد جالان بيسار مساء اليوم الثلاثاء في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة لتصفيات كأس آسيا بكرة القدم.

ورفع منتخب الأردن رصيده إلى “9” نقاط خلف المتصدر منتخب عُمان برصيد “11” نقطة فيما خرج منتخب سوريا “4 نقاط” وسنغافورة “3” نقاط من سباق المنافسة.

وأحرز أهداف منتخب الأردن ثائر البواب بالدقيقة “42” وأحمد هايل بالدقيقة “57” ويوسف الرواشدة بالدقيقة “91”، وسجل هدف سنغافورة من ضربة جزاء محمد كمال بالدقيقة “83”.

وشهدت المباراة حالتي طرد ضد مدافع منتخب سنغافورة باحقي بالدقيقة “44” وأحمد هايل بالدقيقة “68”.

انطلق منتخب الأردن مبكرا نحو المواقع الهجومية بحثا عن هدف يريح الأعصاب ويعزز فرصة حسم التأهل لنهائيات كأس آسيا، لكن أطماعه سرعان ما اصطدمت بواقعية المنتخب السنغافوري الذي تعامل مع المباراة بحذر ومنطق واحتشد لاعبوه في المناطق الخلفية لتأمين الحماية اللازمة لمرماهم.

وبدأ منتخب الأردن البحث عن حلول تقوده لمرمى اجوان حارس سنغافورة، لكن سوء اللمسة الأخيرة فضلا عن أن حالة الإزدحام حول منطقة الجزاء كانت تتسبب في اعاقة الحركة ليلجأ منتخب الأردن لإشهار سلاح التسديد من بُعد عبر مصعب اللحام وأحمد هايل دون جدوى.

وحاول منتخب سنغافورة فرض التراجع على منتخب الأردن من خلال الإعتماد على هجمات مرتدة سريعة ومنسقة قادها اسحاق ومحمد كمال ومحمد صفوان لكن الدفاع الأردني بقيادة بني ياسين وخطاب وقف لتلك المحاولات بالمرصاد.

وشعر منتخب الأردن بشيء من الحرج في ظل أن الوقت يمضي دون تسجيل، فقام بتنويع خياراته معولا على الجهة اليسرى التي شغلها الدميري ومن إحداها قام الأخير بتهيئة تمريرة بالعرض حاول الجوهري اسكانها الشباك لكن مدافع سنغافورة تدخل بالوقت المناسب.

ولاحت أخطر الفرص لمنتخب الأردن من ضربة حرة مباشرة نفذها عدي زهران “طار” لها الحارس اجوان وحولها لركنية.

أخبار متعلقة
1 من 19٬220

وهدد منتخب سنغافورة مرمى الشطناوي عبر تسديدة قوية استقرت بأحضانه فيما كان باحقي أن يفعلها بضربة رأسية مرت فوق العارضة.

واستفز هذا الحال لاعبي منتخب الأردن الذين اجتهدوا لفك شيفرة الدفاع السنغافوري لتتوج الجهود بإحراز هدف السبق في الدقيقة “42” عندما هيأ مصعب اللحام الكرة لثائر البواب من ضربة حرة مباشرة سددها البواب ببراعة بأقصى الزاوية اليمنى معلنا تقدم الأردن بهدف السبق.

وشهدت الدقيقة “44” حالة طرد بحق المدافع السنغافوري باحقي بعدما اعتدى على اللاعب مصعب اللحام ليكمل منتخب سنغافورة المباراة بعشرة لاعبين.

وفي مطلع الشوط الثاني سنحت فرصة خطيرة لسنغافورة من كرة عرضية وصلت محمد آفاق المتواجد داخل منطقة الجزاء سددها قوية مرت بجوار القائم الأيسر للشطناوي، رد عليه أحمد هايل بتسديدة مماثلة من داخل منطقة الجزاء انقض عليها اجوان بحضور يحسد عليه.

وفي الدقيقة “57” نفذ مصعب اللحام ركلة ركنية ارتقى لها أحمد هايل من بين المدافعين وأسكنها داخل الشباك.

ودفع حسام حسن بعد التقدم بيوسف الرواشدة مكان صالح الجوهري لإضفاء مزيد من الحيوية على منطقة خط الوسط.

ومال أداء عدد من لاعبي منتخب الأردن للفردية بحثا عن التسجيل وهو ما فوت عليه تسجيل المزيد من الأهداف، في الوقت الذي كان فيه الرواشدة يضع البواب في مواجهة مع المرمى ليسددها بحسب الأصول لكن المدافع محمد شاكر أبعدها قبل أن تجتاز خط المرمى.

وفي الدقيقة “68” خرج أحمد هايل بالبطاقة الحمراء لنيله الإنذار الثاني.

وانخفض الأداء العام لمنتخب الأردن وتحصل لاعبوه على عدة انذارات دون داع إثر غياب الجدية والتركيز وهو ما استثمره منتخب سنغافورة لصالحه حيث تحصل على ضربة جزاء بالدقيقة “83” نفذها محمد كمال بنجاح على يمين الشطناوي.

وفي الدقيقة “91” أحرز منتخب الأردن هدف الإطمئنان بعدما توغل الرواشدة داخل منطقة الجزاء وتلاعب بالمدافع والحارس ووضع الكرة بثقة داخل الشباك معلنا فوز الأردن “3-1”.