رؤساء الاتحادات الخليجية يقرون انطلاق خليجي 22 بالرياض في 13 نوفمبر المقبل

وافق المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات الخليجية والعراق واليمن ، على توصيات أمناء سر الاتحادات الخليجية والعراق واليمن ، واعتماد إقامة النسخة ال 22 من دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم بالرياض، وإعتماد موعد انطلاق منافساتها في ال 13 من شهر نوفمبر المقبل ، على أن تقام النسخة ال 33 من الدورة بعد عام واحد من إقامة النسخة المقبلة في مدينة الرياض.

وكان أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم قد ترأس الاجتماع الذي عقد ظهر اليوم الأربعاء بالعاصمة الرياض بحضور الشيخ طلال الفهد الصباح رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم والشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ويوسف السركال رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم والشيخ احمد العيسي رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم وصالح الفارس نائب رئيس وفد الاتحاد العماني لكرة القدم و أحمد النعيمي رئيس وفد الاتحاد البحريني لكرة القدم و طارق أحمد رئيس وفد الاتحاد العراقي لكرة القدم.

أخبار متعلقة
1 من 19٬203

وتمت الموافقة كذلك تم تكليف الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم بإعداد مذكرة تعاون مشترك بين الاتحادات الخليجية والعراق واليمن للتعاون في مجال التدريب والتطوير وتبادل الحكام، كما تم منح اتحاد الكرة السعودي الحقوق الحصرية لتسويق الدورة ال 22 في جوانب النقل التلفزيوني والدعاية والإعلان والتنظيم الإعلامي.

وتحدث أحمد عيد للصحفيين عقب الاجتماع قائلاً “كان ناجحاً بكل المقاييس، بعدما قدمت الإخوة أمناء سر الاتحادات عملاً كبيراً للتحضير لهذا الاجتماع ، والحمدلله ها هي دورة كأس الخليج منذ نشأتها ثري الساحة الرياضية في منطقة الخليج العربي خلال كل نسخة رياضياً واقتصادياً وإعلامياً وجماهيرياً، وتؤدي رسالتها بكل نجاح، والمملكة العربية السعودية لديها القدرة الكبيرة من النواحي كافة لاستضافة أي حدث أو بطولة رياضية في أي مدينة من مدنها كما عهدها الجميع، والاتحاد العربي السعودي لكرة القدم ليس فقط هو المستضيف لكأس الخليج، بل المملكة العربية السعودية”.

وأضاف “تمت المصادقة على توصيات أمناء السر واعتماد إقامة النسخة ال 22 في مدينة الرياض واعتماد موعد انطلاقتها في ال 13 من شهر نوفمبر المقبل بمشيئة الله، وهناك دعم كبير ستحظى به الدورة المقبلة في سبيل إظهارها بصورة مشرفة للمملكة العربية السعودية، و الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية يولي استضافة المملكة لكأس الخليج اهتماماً كبيراً، وأبلغني سموه بأن الرئاسة العامة لرعاية الشباب ستقدم إمكانياتها كافة في سبيل التحضير والإعداد الأمثل لاستضافة الدورة الخليجية ولتنظيمها وإخراجها بصورة مشرفة بمشيئة الله، ويشكر سموه على ذلك”.