أرتيتا : لم أر فينجر غاضبا لهذه الدرجة في حياتي

يقول ميكل أرتيتا قائد أرسنال إنه لم ير المدرب أرسين فينجر غاضبا لهذه الدرجة في حياته خلال حديثه مع اللاعبين بين شوطي مباراة انتهت بهزيمة منكرة بخمسة أهداف لهدف في أرض غريمه ليفربول في الدوري الممتاز الانجليزي يوم السبت.

وتأخر أرسنال بأربعة أهداف بعد عشرين دقيقة فقط وربما كان لاعبو الفريق في حاجة الى من يهديء روعهم بعد هجوم ليفربول الكاسح لكنهم واجهوا غضبا شديدا من فينجر الذي حاول دفعهم للعودة الى المباراة.

وقال الاسباني ارتيتا عن فينجر “المدرب كان غاضبا جدا بين الشوطين. انه امر طبيعي لان النتيجة لم تكن جيدة بالمرة.”

واضاف “لم ار فينجر غاضبا لهذه الدرجة على مدار معرفتي به.”

أخبار متعلقة
1 من 19٬223

ولم يفلح غضب فينجر بين الشوطين في تغيير حظوظ الفريق بعدما اضاف ليفربول الهدف الخامس بعد مرو سبع دقائق من الشوط الثاني قيل ان يسجل ارتيتا هدف ارسنال الوحيد من ركلة جزاء بعد 69 دقيقة.

وتسببت الهزيمة في تراجع ارسنال الى المركز الثاني في الدوري الممتاز متأخرا بنقطة خلف تشيلسي المتصدر الذي فاز على نيوكاسل يونايتد 3-صفر لكن ارتيتا عبر عن ثقته في قدرة فريقه على التعافي من هذه الهزيمة الثقيلة للفوز باول لقب منذ 2004.

وأشار الى هزيمة مذلة بستة أهداف لثلاثة مني بها أرسنال امام مانشستر سيتي في ديسمبر الماضي لكنه تعافى بعدها ليفوز بست من ثماني مباريات تالية وهو انجاز توقف في استاد انفيلد.

واضاف لاعب وسط ايفرتون السابق “مررنا بأزمتين بالفعل.”

وتابع “الهزيمة أمام سيتي وليفربول يصعب الحديث عنها. يتعين علينا الرد سريعا.”