فايز صالح الغامدي : المخرج سامي الجابر

* لا أود الحديث كثيرا عن الكابتن سامي وبالرغم بأن لي الفخر بذلك لكن اﻷحداث الجارية تحتم علي ككاتب واعلامي أن أواكب الحدث وأن أكتب وأتكلم بنفس لهجة الحدث والواقع …
* الكابتن سامي عودنا على الحضور في جميع اﻷصعدة وسأتكلم عنه بصفته المخرج المبدع سامي الجابر والذي بدأ تجربته الإخراجية منذ موسم واحد فقط وبدأ بإخراج أفلام تراجيدية ودرامية وفانتازية وقد نبهنا لهذه اﻷفلام مسؤول مدينة النصر الإعلامية ﻹنتاج اﻷفلام الهندية والمسلسلات المكسيكية وقد تذكرت بعض انتاجاتهم الدرامية والكوميدية والفانتازية وأفلام اﻷكشن وهنا سأستعرض وسنتذكر سويا بعض تلك اﻷفلام التي قاموا بإنتاجها ومنها الفيلم الكوميدي (رباعية الكوكب) وقد كان فيلما كوميديا بكل ماتحمله الكلمة من معنى ولا أنسى الفيلم الذي كان بإنتاج سعودي ياباني بعنوان (خماسية نيسان الموجعة) وكذلك فيلم (رباعية الفيصلي المجددة) والتي جدد فيها مسؤلوا مدينة انتاج النصر فريق العمل من ممثلين ومخرج واستقطبوا في ذلك الحين الممثل عبده برناوي …
* أما على صعيد التعاون الاتحادي النصراوي فقاموا بإنتاج فيلم من جزئين اﻷول كان بعنوان (سداسية منه فيه) والجزء الثاني بعنوان (خمسة قيقا) كوميدية أيضا …
* دائما تبدع مدينة انتاج النصر وتتحف المشاهدين بأفلام متنوعة ومنها فيلم اﻷكشن (زعبيل رايح جاي) وبطله ممثل بمهنة طبيب وآخر بمهنة لاعب وقد لاقى هذا الفيلم رواجا وتم عرضه مرة أخرى في الكويت مع بعض التعديلات الطفيفة وتغيير بعض الممثلين انها أفلام لاتنسى ودائما ماتنجح أفلامهم وتمر على مقص الرقيب دون أي تعديل أو توجيه …
* وعلى الصعيد التوعوي فقد كلفوا مخرج فيلم (لاتحزن) وكان هو المخرج والممثل أراد من خلاله ايضاح اﻷعراض التي يسببها الحزن كيف لا وهو صاحب تجربة طويلة امتدت لعقدين من الزمن وذكر أهم الآثار الجانبية والتي أصابته هو وبعض رفقاء دربه (سكر- ضغط) في تلك الصحراء، ذات الرمال الصفراء وقد انتهت معاناتهم بخروجهم من الرمال الصفراء بدفع رباعي وبأحداث دراماتيكية تاريخية…
* وبما أن صاحب أكبر مدينة انتاج اعلامية ﻹنتاج اﻷفلام تحدث عن فيلم (الهلال والنهضة) فقد أعاد المخرج سامي خلال (أربعة أيام وعشر دقائق) رد بفيلم مدته 00:90:00
دقيقة بعنوان (الموج يهدم السد)…
* هذا الفيلم والذي أخرجه المبدع الجابر واختار اللوكيشن لتصوير أحداث الفيلم (درة الملاعب) وبعد وضع اللمسات اﻷخيرة بدأ الفيلم بأحداث مثيرة من أول دقيقة من ال 00:90:00 دقيقة بظهور الممثل روبن هود (ياسر القحطاني) وأبدع في أداء دوره في بقيةال00:90:00دقيقة ثم ظهر الممثل الواعد سلطان الدعيع ليضع بصمته عل أحداث الفيلم وظهر زلزال اﻷفلام ناصر الشمراني والذي كان بطل هذه ال 00:90:00 دقيقة بمساعدة فريق العمل، هذا الفيلم أسكت الجميع باﻹبداع المتكامل الموجود في أحداثه وليثبت المخرج سامي الجابر يوما بعد يوم أنه يضع قدمه بقوة في سماء الإخراج ولا أنسى أن أشيد بالخلفية الجميلة لموقع التصوير واللوحة الجميلة لوحة (attack) بمعنى هجوم فكانت صورة اختصرت أحداث الفيلم منذ أول دقيقة من ال 00:90:00 دقيقة…
* وهنا كما أشدت بالجابر في إخراجه فيجب أن أذكر أن أغلب انتاج مدينة النصر يجيد الممثلون فيها دور الضحية ولايشق لهم غبار في ذلك بل لا ولن يقارعهم أحد في هذا المجال ونجحوا في مدينتهم من ترويج لنظرية المؤامرة بكل جدارة وابداع وسبحان الله دون أن يطاردهم أو يحاسبهم مقص الرقيب…

“خاتمة”
* هناك فيلم أحداثه دراماتيكية يتم تصويره داخل مدينة النصر للإنتاج الإعلامي ويذكر أن الفيلم تدور حول شخصية تدعى اللاعب خالد أحمد الغامدي وقد ينتهي التصوير والمونتاج ويظهر في دور العرض بداية الموسم القادم…

أخبار متعلقة
1 من 6٬380

تويتر: faez_saleh@

“سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك”