كارينيو: مشكلتي مع النصر مالية .. والإدارة حرمتني من خالد الغامدي

أعلن الأورجواني داينال كارينيو مدرب فريق النصر أنه لم يحسم بعد مغادرة منصبه أم تجديد عقده، وأن هذا الأمر سيحسم بعد مباراة التعاون الأحد المقبل، مبينا أنه كان هناك ترتيبات بالاجتماع مع الأمير فيصل بن تركي رئيس النادي اليوم الثلاثاء ولكن تم تأجيله لظروف غير معروفة له. وشدد على أنه لم يتفاوض مع أي ناد خليجي لا في الإمارات ولا في قطر. ولم يفتح أي خط إلا بعد أن تنتهي مهمته مع النصر.

وتحدث للزميل بتال القوس (برنامج في المرمى) بقناة العربية مشددا على أنه تعود على مدينة الرياض وأحبها وليس هناك أي مشكلة في هذا الأمر. لكنه فجر قنبلة بأنه الآن يريد الحصول على مستحقاته المالية المتأخرة وقال “هذه مشكلتي الآن قبل بدء المفاوضات وقرار الاستمرار من عدمه”، مستدركا بأنه يعتبر حلها سهلا.

وأكد أن قرار إبعاد خالد الغامدي عن الفريق في المباريات الأخيرة اتخذته الإدارة بسبب مشكلة عقده وبعد تردد كلام حول ذهابه لناد آخر، وقال “أبلغتني الإدارة بمشكلته وأصبحت أمام واقع بالبحث عن بديل من الموجودين”. ونفى أن يكون هذا تدخلا في عمله، ولا يمكن أن يتعامل مع هذا القرار بأنه تدخل في عمله. وأثنى كثيرا على عطاء وإمكانات خالد الغامدي ومدى تأثيره في قيمة الفريق الفنية والانضباطية ومشاركته أساسيا، مبينا أنه تحدث معه عن مشكلته كأي لاعب يتعامل معه يوميا.

أخبار متعلقة
1 من 421

ورفض الحديث عن مستقبل الفريق ومن يراه مناسبا، معللا ذلك بأنه لم يوقع بعد تجديد عقده وقد لا يبقى وهذا ليس من حقه.

ورفض أيضا التعليق على من يرون الدوري ضعيف هذا الموسم أو أن أخطاء التحكيم ساهمت في لقب النصر، وقال “لا تعليق، ولكنني باركت للفتح العام الماضي تحقيق البطولة بجدارة، ونحن استحققنا البطولة بالمستوى والنتائج وأرقام التهديف الأعلى والأقل في مرمانا، هذه معايير كافية لاستحقاق اللقب”.

وأكد أنه إذا استمر مع النصر فسيكون طموحه المحافظة على الدوري وكأس ولي العهد وتحقيق لقب دوري آسيا. وشدد على أنه يحب عمله ويتعمق كثيرا في تفاصيل العمل اليومي وطموحه لا يقف عند حد معي ن.