الظروف تفرض الصفقة المعقدة بين السيتي والريال وموناكو

مارياتداولت وسائل الإعلام أنباء عن اجتماع جمع وكيل الأعمال خورخي مينديز وكيل كل من أنخيل دي ماريا وفالكاو ومالك نادي موناكو ديميتري ريبولوفيليف ورئيس ريال مدريد فلورنيتنو بيريز ومدير الكرة في مانشستر سيتي والمسؤول عن صفقاته تكسيكي بيجريستيان، وعن تحليل أهداف هذا الاجتماع قالت صحيفة “آس” الأسبانية ووافقتها غيرها من الصحف العالمية بأن صفقة ثلاثية سيشهدها سوق الانتقالات الصيفية تم التحضير لها؛ حيث سينتقل دي ماريا إلى موناكو وفالكاو إلى السيتي أما أجويرو فسوف نراه في ريال مدريد.

ومع سماع هذا التحليل اختلف المراقبون والجمهور على منطقيته وإمكانية حدوثه، لكن الملفت للانتباه بأن هناك مقدمات تجعل مثل هذه الصفقة ممكنة للغاية حسب ظروف كل طرف من الأطراف.

فرغم أداء أنخيل دي ماريا المميز هذا الموسم مع ريال مدريد، إلا أن هذا الأداء لم ينفِ أبدا إمكانية رحيله، فقد أكدت الصحفية المسؤولة عن ريال مدريد في صحيفة “اَس” الاسبانية كارمن كولينو مطلع هذا العام أن دي ماريا راحل بغض النظر عن نتائج هذا الموسم من أداء وبطولات، وتؤكد الصحافة في مدريد إن هناك خلافات تتعلق براتب اللاعب وشعوره بعدم الأهمية نظراً لعرضه للبيع قبل رحيل مسعود أوزيل إضافة إلى خلافه الذي دخل به مع الجماهير نتيجة ما تم وصفه بحركة غير أخلاقية أثناء مباراة سلتا فيجو، إضافة إلى عدة تقارير كشفت عن اتفاق تم بين النادي ودي ماريا عقب المشكلة مع الجماهير يقوم على مبدأ “العب جيداً حتى نهاية الموسم وسنسمح لك بالرحيل مقابل عرض قيمته 30 مليون يورو”، اتفاق فيه مصلحة متبادلة يضمن فيه دي ماريا مكاناً أساسياً ويحافظ بالتالي على أهميته، ويحافظ النادي على قيمة اللاعب ويستفيد منه على أرض الملعب.

ذلك فيما يتعلق مباشرة بدي ماريا ، لكن هناك أمور أخرى تدفع ريال مدريد للاقتناع بالاستغناء عنه في حال كان يستطيع جلب أجويرو بدلاً منه، فكريم بنزيما رغم تسجيله عدداً أفضل من الأهداف هذا الموسم لكن ما زال يعيبه عدم ثبات المستوى وإضاعة فرص سهلة بعض الأحيان، كما أن رحيل دي ماريا يتيح المجال للاستفادة من اللاعب الذي كلف النادي 30 مليون يورو وهو ايسكو الذي عاد للواجهة مؤخراً بعد مباراتين مميزتين ضد دورتموند وسوسييداد، كما أن وجود الشاب خوزيه رودريجيز والذي يعد موهبة مبشرة تستطيع شق طريقها في الفريق الأول كما فعل المصاب حاليا خيسي رودريجيز يشجع هذا القرار، فرحيل دي ماريا سيحقق عدة من الأهداف معاً للاعب والفريق، مما يجعله تنازلاً مؤلما بالنسبة لعاشقي اللاعب الأرجنتيني لكن بوجهة نظر تبرره تماماً كما حصل مع رحيل مسعود أوزيل.

أخبار متعلقة
1 من 218

أما رادميل فالكاو، فلم تتوقف الأخبار التي تربطه بالرحيل عن الدوري الفرنسي منذ رحيله إليه، وغالباً ما كان اسم مانشستر سيتي مذكوراً مع هذه الأنباء ، فقبل إصابته وصفت الصحافة أداءه في الملعب بالحزين والمحبط وأنه لم يعد يلعب كالنمر، وكانت تقارير عدة أكدت وجود خلافات بين اللاعب وإدارة النادي بخصوص بعض الوعود المالية وكذلك بخصوص المشروع المرسوم لمستقبل النادي، ويضاف إلى ذلك جلب موناكو للمهاجم الشاب لاسينا تراوري وكذلك الحديث القوي هذه الأيام عن شرائه دييجو كوستا من أتلتيكو مدريد، تحضيرات لو تم جمعها مع التعاقد مع دي ماريا يجعل رحيل اللاعب الذي يشعر بفقدان النجومية في فرنسا ممكناً، وهنا يجب التذكير بأن خبر قدوم دي ماريا إلى موناكو مقابل رحيل فالكاو ليس جديدا، بل إنه متداول في صحف فرنسية واسبانية منذ صيف2013.

الطرف الثالث في هذه الصفقة هو سيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي، فمنذ رحيله صيف 2011 إلى الفريق الإنجليزي والصحافة الاسبانية والإنجليزية مؤمنة بعودته إلى مدريد ليلعب مع فريقها الملكي خصوصا أنه أعلن أكثر من مرة برغبته بتمثيل الريال حتى أيام تواجده في أتلتيكو مدريد مما أثار جدلاً واتهامات عديدة له بالخيانة. ويجب الإشارة إلى خبر تداولته صحف اسبانيا من دون وجود تأكيد رسمي أو نفي بخصوصه عن وجود بند في عقد سيرجيو يجبر مانشستر سيتي على التفاوض مع ريال مدريد بالتحديد وفق رغبة اللاعب ومقابل ما يقارب 50 مليون يورو بعد انقضاء موسمين على لعبه في انجلترا.

وجهة النظر التي تحتاج أن تكتمل هي كيف لمانشستر سيتي أن يبيع أفضل مهاجميه، والجواب هنا يتعلق برغبة اللاعب بارتداء القميص الأبيض أولاً ، إضافة إلى كثرة إصاباته مؤخراً والحصول على رادميل فالكاو الذي يبدو أكثر خدمة لفكر مانويل بيلجريني التكتيكي بالاعتماد على رأس حربة بمزايا تقليدية ولمسة إبداعية ، حيث يفضل المدرب التشيلي خطة 4-2-3-1 والتي اعتمد عليها في سلسلة مبارياته الأخيرة في الدوري الانجليزي وكانت خطته الأساسية في مالاجا.

النظر إلى هذه الصفقة المركبة من منظور منفصل يجعلها تبدو صعبة ومعقدة، لكن التدقيق بتفاصيل كل حالة وربطها بالحالة المقابلة واعتمادها على بعض الحقائق التاريخية والواقع الحالي يجعل الكلام عن صفقة الصيف الثلاثية المعقدة .. ممكن جدا !