خالد البلطان: الكأس لنا وسأفجر الدنيا وهؤلاء أضحكوني بفتواهم

وعد الأستاذ خالد البلطان رئيس نادي الشباب برد أقوى وتفجير مفاجأة خاصة في وقت لاحق بعد انتهاء الموسم، بشأن ردود الفعل بعد إيقافه من لجنة الانضباط لمدة عام وغرامة 300 ألف ريال، مبديا احترامه لمناسبة التأهل نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين أمام الأهلي في افتتاح الاستاد (الجوهرة) استاد الملك عبدالله بجدة، ووصف بعض الإعلاميين (بالمفتين) في غير ما يرعفون.
وفي هذا الصدد وبعد تأهل فريقه اليوم بالفوز على الاتفاق بهدف بعد التعادل 2/2 ذهابا.
وأكد في بداية حديثع بأن الأهم هو السلام على راعي المباراة “فذلك يعد شرفا كبيرا خصوصا سوف يصادف ذلك الذكرى التاسعة للملك و افتتاح استاد رياضي كبير”.
وقال البلطان في بداية حديثه : ” شرف كبير لنا للمرة الرابعة أن نلعب على كأس الملك وشرف لكل الرياضيين مساء الخميس بأفضل و أضخم حدث رياضي و في افتتاح الملز شارك الشباب و في افتتاح الدرة شارك و أيضا في الجوهرة المشعة سوف يشارك الشباب أمام أعين راعي المباراة و المناسبة التي تتوافق مع ذكرى البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله فجدة تستحق ذلك و قد قمنا بتحفيز اللاعبين قبل المباراة ولابد أن نكون حاضرين في هذه المباراة و الله من علينا و أكرمنا “.
وحول المواجهة مع الأهلي :” نحن ننظر للمنافسة مع الأهلي كدرجة ثانية بعد الافتتاح في ملعب خادم الحرمين الشريفين ونحن تعودنا أن نقدم أمام الأهلي مباريات قوية وجيدة و آمل التفوق للشباب وسوف نقول كلمتنا و نظفر بالكأس و دائم نحضر في المنافسات الكبيرة و الهامة “.
وفيما يختص بمشوار الشباب رد قائلا :” تجاوزنا الفريق الأميز هذا الموسم بطل الدوري النصر ومن ثم الوصيف الهلال ومن ثم قابلنا الاتفاق و هبوطه مفاجئ وهو فريق بطل و تاريخي و لا يمكن الاستهانة به فهو يبحث عن سمعة طيبة لزيادة الأندية ويريد الوصول للنهائي و بإذن الله الكأس من نصيبنا “.
ونفى البلطان الحديث عن قرار إيقافه بشكل مفصل مرجعا ذلك إلى أهمية الحدث الرياضي مساء الخميس بحضور الملك وواعدا بالعودة للحديث في قرار إيقافه بشكل مفصل ومشددا على وجود مفاجأة في ذلك و قال :”قرار الإيقاف فهو قرار جائر و غير صحيح ونحن نعيش فرحة افتتاح ملعب و لا أعتقد بأن هنا الموضوع موضوع مساجلات و لي وجهة نظر و عودة وبشكل قد يكون مفاجئ و لا فرحة ولا تعليق حول ذلك إلا بعد الحدث الرياضي الهام سوف نعلق عليه وسوف نؤجل كل مشكالنا إلى ما أبعد الحدث الكبير “.
و انتقد البلطان فتاوي بعض الإعلاميين الجاهة بالقانون و قال :” الإعلام يفتي و الإيقاف هو عن عدم جلوسي في دكة البدلاء و غرفة الملابس و أنا ملتزم بذلك و أتحدث من منطقة المكس زون وسوف أدعم فريقي و لن يهز القرار شيئا فيني وسوف أدعم الرياضة و الرياضيين و أنا عضو شرف في أكثر من نادي ولابد أن نؤجل الحديث و الحدث هو فرحة الشعب بالتشريف الملكي “.
وحول لفظ القادح قال :” القادح أطلقتها في المباراة الماضية وبإذن الله الك أس كأسي “.