تركي الخليوي: لن نقبل بالعبث .. وسنكشف الحقائق في مؤتمر صحفي

وجه الأستاذ تركي الخليوي رئيس الاتحادين السعودي والعربي لكرة اليد عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية السعودية عبر حسابه الرسمي بتوتير رسالة للوسط الرياضي بشكل عام ومحبي كرة اليد بشكل خاص حول آخر المستجدات المتعلقة بالتحقيق الذي يجريه حاليا اتحاد كرة اليد بخصوص نتائج المباريات في الجولة الأخيرة من بطولة الدوري والتي شهدت تسجل أهداف قياسية لم تسجل مسبقا في المنافسات المحلية وربما العالمية حيث دارت حولها الكثير من الشكوك لأنها تحدد الطرف الرابع المتأهل لبطولة النخبة بين فريقي ( مضر والصفا )، حيث انتهت مباراة الصفا والجيل بفوز الصفا بنتيجة 113 مقابل 14 للجيل وانتهت مباراة مضر والعدالة بفوز مضر بنتيجة 93 مقابل 12 للعدالة، ومن خلال هذه النتائج تأهل فريق مضر لبطولة النخبة بفارق الأهداف عن فريق الصفا بعد تساويهما بالنقاط 33 نقطة لكل منهما .
وقال الخليوي: “إلى محبي كرة اليد في بلدنا الحبيب، جار استكمال التحقيقات في المباراتين القضية، والاتحاد لن يسمح بهز صورته فلا تستعجلو ا، الاتحاد يعمل وفق مسؤولياته ولن يؤثر فيه ما ينشر في قنوات التواصل لاجتماعي، من رؤى لا تعدو كونها رؤى غير منطقية وعاطفية، ونشكر من كانت تغريداته ورؤاه من منطلق غيرة على الاتحاد”.
وأضاف الخليوي: “صدور نتائج التحقيقات والعقوبات ستكون من خلال مؤتمر صحفي نجيب فيه على كل التساؤلات المطروحة فليس لدينا ما نخفيه، لكن القانون يقتضي عدم الحديث في قضايا منظورة، والمسألة أكبر من أن يُبتّ فيها بيوم وليلة، فالمعذرة والبيان عند صدوره سيكون موضح فيه كل شيء، فالاتحاد أكبر من أن يعبث به أي أحد مهما كان”.

وعن موعد نتائج التحقيقات، قال الخليوي: “لن تنتهي التحقيقات قبل يوم الجمعة، لظروف بعض الأطراف التي تمنعهم من الحضور اليوم وغداً للاتحاد، سمو الرئيس العام لديه علم بما حدث لحظة انتهاء المباراتين، فقد اتصلت به وهو خارج المملكة في مهمة رسمية فأبدى اهتماما بالغاً، ووجه بسرعة إجراء التحقيقات ورفع التقرير وكلفني ووكيل الرئيس العام بمتابعة الموضوع كونه خطأ جسيماً لا يمكن تجاوزه أو السماح به، والرجاء عدم الالتفات لكل ما ينشر في وسائل الإعلام والإتصال ، فلا تعدو كونها اجتهادات عاطفية لا يعيرها الاتحاد أي اهتمام، والاتحاد يعمل باستقلالية تامة ولا يستطيع أحد أن يملي عليه ، فالأندية والأفراد لديه سواء ، وما يهمه هو مصلحة اللعبة وممارسيها فقط”.