اسبانيا لتعويض الكارثة البرتقالية وتشيلي لمواصلة المشوار الصحيح

يأمل حامل اللقب المنتخب الاسباني في تفادي الخروج المبكر عندما يقابل الكتيبة التشيلية مساء الاربعاء على ملعب ماركانا ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثانية من نهائيات كأس العالم التي تقام في البرازيل .

يدخل المنتخب الاسباني اللقاء بعد الكارثة التي تلقاها في المباراة الاولى بخسارته القاسية امام وصيفه في النسخة الماضية المنتخب الهولندي بهدف مقابل خمسة ، ويأمل المدير الفني للروخا في ايجاد التوليفة المناسبة لخوض غمار اللقاء وقد تحدثت بعض الصحف عن اجراء عدة تبديلات في التشكيلة الاساسية ابرزها دخول متوسط نادي اتلتيكو مدريد كوكي عوضاً عن تشافي ومشاركة متوسط نادي بايرن ميونخ خافيير مارتينيز في عمق الدفاع بجانب المدافع راموس ولكن كل هذا يبقى تكهنات الصحف الاوروبية وعلينا النظر قبل بداية اللقاء وما سيفعله المدرب فيسنتي ديل بوسكي .

أخبار متعلقة
1 من 7٬588

وفي المقابل يدخل المنتخب التشيلي اللقاء بعد الفوز الرائع في المباراة الاولى على نظيره الاسترالي بثلاثة اهداف مقابل هدف وحيد وفي حال فوز كتيبة تشيلي في اللقاء فهذا يؤدي الى تأهلهم الى الدور الثاني بجانب المنتخب الهولندي اذا مافاز على استراليا وهذا يعني خروجا مبكرا لابطال العالم كما فعلتها ايطاليا في النسخة الافريقية عندما خرجوا من دور المجموعات بعد ان كانوا ابطال العالم في برلين .

وسيعتمد المنتخب التشيلي على تحركات المهاجم الكسيس سانشيز مع انطلاقة الظهير الايمن ايسلا مع تمريرات لاعب خط الوسط فيدال ، علماً ان المنتخب الاسباني في النسخة الماضية انهزموا في المباراة الافتتاحية وكان اللقب من نصيبهم في النهاية فهل يتكرر هذا السنياريو ام ان لتشيلي رأيا اخر .