فيديو.. عبدالغني يثير ضجة جديدة ويجبر لجنة الانضباط على قرار عاجل

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي منذ انتهت مباراة كأس السوبر بين الشباب والنصر بتصرفات الكابتن حسين عبدالغني (37 سنة) قائد فريق النصر، وهو يرش الماء على بعض لاعبي الشباب، في أعقاب الخسارة من الشباب بركلات الترجيح. ورغم أننا في بداية الموسم الذي افتتح أمس الخميس بكأس السوبر، إلا أن عبدالغني مارس بعض تصرفاته الغريبة، وناوش نايف هزازي خلال المباراة، ولدى خروج اللاعبين بعد انتهاء اللقاء تجاذب أطراف الحديث مع عبدالله الأسطا (الذي لم يلعب لأنه مصاب)، ثم رشه بماء، والتقى أيضا عبدالملك الخيبري وزاد في رش الماء أمام جمع من اللاعبين والمسؤولين تحت مراقبة الكاميرا الناقلة للمباراة.

وجاءت ردود الفعل الجماهيرية والإعلامية قوية ووجهت تساؤلات عدة للجنة الانضباط التي أعيد تشكيلها برئاسة ابراهيم الربيش، وفي بضع دقائق تكاثر المتهكمون والمتسائلون رغم أن اللجنة ربما لا تجتمع عاجلا.

أخبار متعلقة
1 من 18٬623

وبهذا التصرف أصبحت اللجنة التي واجهت انتقادات حادة وجارحة العام الماضي في مقصلة النقد مبكرا جدا. ورغم أن المباراة كانت جيدة فنيا إلا أن تصرف عبدالغني أشعل المشاكل خارج الملعب لدى لجنة الانضباط التي يبدو أنها ستكون محاطة بالانتقادات أكثر عن الموسم الماضي. وبات الجميع يترقبون موقفها من هذه التصرفات المثيرة ولا سيما أن النصر سيلعب الأسبوع المقبل في دوري جميل، ولن يلعب في دور الـ 32 من كأس ولي العهد كونه البطل ومعه الهلال الوصيف.

الفيديو 1

 

الفيديو 2