اسكت يا ماجد

بقلم: إبراهيم بكري

أخبار متعلقة
1 من 6٬898

في أي زمن نعيش؟! وما الذي يحدث؟!
كيف لمشجع نصراوي رضع حب فريقه أن يتجرأ ويقول لأسطورة الفريق الخالدة ماجد عبدالله:
اسكت.. اسكت يا ماجد!..
وأي حزن نعيشه اليوم في الوسط الرياضي وصورة الجوهرة السمراء السعودية تشوه من بعض جماهير النصر ممن أسعدهم بصعود منصات الذهب، تتألم وأنت تقرأ ما يقوله هذا المشجع النصراوي:
“ماجد ينتقد سعود السويلم رئيس النصر لأن الشامخ رفض يعطيه فلوس”.
لا يمكن لأي شخص عاقل أن يصدق أن ماجد عبدالله يمد يده لأحد، ماجد عزيز نفس وكريم السجايا في عز نجوميته لم يطلب من أحد شيئًا.
لا يعقل أن كل هذا الهجوم سببه أنه قال رأيه لا أكثر في حسابه في تويتر، غرد ماجد عبدالله قائلاً:
“أعرف جمهور النصر جيداً قبل وسائل التواصل الاجتماعي، وأشاهد جميع مباريات النصر، وأعتقد أن هناك تضخيمًا لبعض الأحداث مع قناعتي بظلم النصر في لعب مباراة خارج أرضه ولم يتم التعامل معه مثل فرق أخرى”.
تغريدة راقية من لاعب راق في خلقه لم يجرح أحدًا، بل بكل أدب قال رأيه ولا يوجد أي شك أن الكابتن ماجد عبدالله حريص على مصلحة النصر، لكن للأسف عندما تقرأ ردود التغريدة سوف يقشعر شعر جسدك بسبب جرأة بعض جماهير النصر على أسطورة فريقهم بأسلوب مقزز.
لا عليك يا ماجد من هؤلاء؛ لأنه مثل كل مرة سوف ينتصر رأيك، لا أحد ينسى تصريحك بداية الموسم لبرنامج في المرمى وأنت تقول:
“النصر سيارة فخمة لكن قائدها غشيم، أنا أقصد هنا مدرب الفريق كارينيو فهو حماسي وليس فنيًّا”.
هذا التصريح الكثير بسببه هاجم ماجد عبدالله، وأنه يؤثر على استقرار النصر وزعزعته فنياً، لكن ليس كل أحد يملك عيون ماجد عبدالله الفنية الثاقبة، ما هي إلا أسابيع معدودة وينتصر رأي الأسطورة ويحزم كارينيو حقائبه مغادراً النصر بعد قرار إقالة من مجلس إدارة النادي.
لا يبقى إلا أن أقول:
لا أتمنى أن الحرب قرعت طبولها ما بين جماهير النصر وماجد عبدالله بسبب رأيه الصريح، أليس في النصر رجل عاقل ورشيد يقول لهؤلاء:
إنه ماجد عبدالله من صنع الفرح لكم وعيب عليكم أن تردوا الجميل له هكذا.
قبل أن ينام طفل الـــ”هندول” يسأل:
كيف تجرأ مشجع نصراوي ويقول لماجد عبدالله اسكت؟!
هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا “الرياضية”.. وأنت كما أنت جميل بروحك وشكراً لك..

نقلاً عن “الرياضية