أنقذوا الزمالك من جروس!

بقلم : محمود معروف

أخبار متعلقة
1 من 5٬639

قابلته غاضباً ثائراً يشتم ويلعن في المدرب جروس ويقسم “ثلاثين يمين” أنه متآمر علي الزمالك.
قلت له يا راجل حرام عليك قال هل رأيت ماذا فعل بنا نحن الزملكاوية حرق دمنا وجاب لنا القلب والضغط والسكر وكل الأمراض اللي في الدنيا.. هل رأيته في مباريات الزمالك الأخيرة جورماهيا ونصر حسين داي وإنبي والطلائع.
الفيفا أعطي لكل ناد الحق في ثلاث تغييرات في المباراة الواحدة لإصلاح الأخطاء والعيوب لكن هذا المدرب لا يعترف بحكاية التغيير.. الفريق “دايخ” في الشوط الثاني في كل المباريات وهو واقف كالصنم لا يتحرك ولا يقول ولا يطلب من لاعب التسخين.
أيمن حفني لعب ربع ساعة وسجل هدف الفوز في النجوم فعاقبه وأجلسه علي الخط من يومها عقاباً له.
دمر العناصر الفعالة في الفريق أمثال أيمن حفني ومحمد عنتر ومصطفي فتحي وأحمد مدبولي ومحمود عبدالعزيز وحميد أحداد وغيرهم.
عندما يكون هناك فريق قوي وفريق عادي أو متوسط كما هو الحال بين الزمالك وطلائع الجيش وإنبي وحسين داي والنجوم وجورماهيا فلابد أن يفوز الفريق القوي هذا ما يحدث في كل أندية العالم إلا نادي الزمالك.
جروس المسئول الأول فهو الذي أخرج الزمالك من البطولة العربية.. ومن الكونفيدرالية.. وفي الطريق لضياع الدوري.
الإدارة وفرت له كل شيء.. أحسن لاعبي الفرق المصرية.. استقراراً مالياً وإدارياً وجمهوراً.. الناس تصرخ وتطالبه بالتغيير.. اشرك حفني.. اشرك عنتر.. اشرك مصطفي فتحي.. اشرك مدبولي.. لكنه يضع أذنا من طين وأذن من عجين.
ألا تريد أن تصدقني أنه متآمر ويجب إنقاذ الفريق وإبعاده حتي لو تولي تدريب الناشئين.
قلت لصديقي الزملكاوي الثائر.. تصور كنت أشاهد المباراة في نادي الزمالك وجاء حوالي عشرين زملكاوياً وزملكاوية من سيناء والعريش وسوهاج ودمياط والمنصورة لمقابلة المستشار رئيس النادي والتقاط صور تذكارية معه بينهم فتاة عمرها 14 عاماً نحيفة وهزيلة اسمها أسماء سامح أجريت عملية قلب مفتوح مرتين.. جاءت ترتدي فانلة الزمالك فرحة مسرورة.. جاءت من المنصورة ولما انهزم الزمالك.. أقصد تعادل ظلت تبكي وهي عائدة للمنصورة قلت منك لله يا جروس!!

نقلا عن الجمهورية المصرية