تيتي: يحديد موقف “ميلو” من كوبا أمريكا

حملت الفحوصات الطبية الأولية خبر سار للجماهير البرازيلية وذلك عقب اصابة لاعب الوسط الدولي الشاب آرثر ميلو في الفوز بسباعية نظيفة ليلة الأمس الأحد أمام منتخب الهندوراس.

واضطر ميلو للخروج من أرض الملعب أمام هندوراس وديًا، بعد تعرضه لإصابة في الركبة اليمنى، وخرج محمولا على النقالة وهو يبكي في الدقيقة 30.

ميلو مايسترو الوسط الحالي في صفوف المنتخب البرازيلي يعد لاعب هام في تشكيلة المدرب تيتي بجانب كاسميرو لاعب الوسط الذي يركز بشكل أكبر على تأدية الأدوار الدفاعية في الوسط.

وقال تيتي، خلال تصريحات نقلتها صحيفة موندو ديبورتيفو “تحدثت مع آرثر ميلو وهو بخير، كانت مجرد ضربة”.

أخبار متعلقة
1 من 402

وأوضح تيتي، أن الطبيب رودريجو لاسمار سيُجري اختبارات عديدة على ركبة ميلو كإجراء احترازي، لكن الحالة مطمئنة ولا يوجد أي سبب للذعر.

ووفقا للفحوصات الطبية فإن ميلو يعاني من كدمة بسيطة وليس هناك قلق بشأن امكانية غيابه عن اللعب في كوبا أمريكا.

وينتظر أن يتجه لاعب وسط برشلونة إلى المستشفى خلال الساعات القليلة المقبلة للخضوع لفحص طبي أكثر دقة بالموجات فوق الصوتية لكن الجميع في البرازيل واثقين تماما من قدرة اللاعب على التواجد في كوبا أمريكا.

يذكر أن نيمار تعرض للاصابة في مواجهة المنتخب القطري مما تسبب في استبعاد نجم باريس سان جيرمان عن المشاركة في كوبا أمريكا وتعويضه من خلال ويليان لاعب تشيلسي.