جوزيه مورينيو ينتظر ولاية ثالثة في تشيلسي

كشفت صحيفة “ذا صن” الإنجليزية بأن البرتغالي جوزيه مورينيو لا يُمانع عودته من جديد لتولي تدريب فريقه الأسبق تشيلسي.

وكان جوزيه مورينيو قد تعرض للإقالة من منصبه كمدرب لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي شهر ديسمبر الماضي بسبب سوء النتائج.

وقالت ”صن“، في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء، إن إدارة نادي تشيلسي تضع البرتغالي جوزيه مورينيو، المدرب السابق للبلوز، ضمن قائمة المرشحين لخلافة ساري الموسم المقبل.

وسبق لمورينيو قيادة تشيلسي في ولايتين سابقتين، وأشارت الصحيفة إلى أن المدرب البرتغالي ”منفتح“ على احتمالات العودة مرة ثالثة إلى ”ستامفورد بريدج“.

أخبار متعلقة
1 من 19٬034

وأكملت الصحيفة أن الإيطالي الآخر ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس الذي رحل عقب نهاية الموسم كان المرشح الأبرز لتدريب البلوز، ولكن يبدو بأن الأمور لم تسير بالشكل المطلوب.

وتابعت: ”إدارة تشيلسي ستطالب المدرب المقبل بأن ينهي الموسم الجديد في المربع الذهبي للبريمييرليغ، رغم رحيل البلجيكي إدين هازارد إلى ريال مدريد الإسباني، وحظر التعاقدات المفروضة على البلوز من الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، ورفض الاستئناف، في انتظار قرار محكمة التحكيم الرياضية، كاس“.

وارتبط مورينيو بتقارير تتعلق بقيادة نادي نيوكاسل يونايتد في الموسم الجديد، ولكن الأمور لم تُحسم حتى الآن.

وذكرت “ذا صن” أن البرتغالي جوزيه مورينيو موافق من حيث المبدأ على العودة لتدريب تشيلسي، وينتظر تحرك مسؤولو النادي من أجل حسم الأمور.

الجدير بالذكر أن جوزيه مورينيو قد تولى تدريب تشيلسي مرتين من قبل، الأولى من عام 2004، وحتى عام 2007، والولاية الثانية كانت في عام 2013، ورحل عام 2015.