مساعد أجيري ينقذ صلاح من غضب الجماهير

خسر المنتخب المصري من جنوب أفريقيا، بهدف دون رد، مساء أمس السبت، في ثمن نهائي أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو / تموز الجاري.

وقد شعرت الجماهير المصرية بحالة من الغضب الشديد ، لخروج مصر من بطولة كأس الأمم الأفريقية المبكر ، الأمر الذي عاد بالسلب على كل من الإدارة واللاعبين .

أخبار متعلقة
1 من 7٬587

محمد صلاح أحد هؤلاء اللاعبين الذي انصب عليه غضب الجماهير المصرية ، خصوصاً وأن الآمال كانت منعقدة عليه بشكل كبير.

فقام أحد جماهير الدرجة الثانية في ملعب إستاد القاهرة ، بقذف محمد صلاح بزجاجة مياة أثناء خروجه من الملعب، إلا أن يقظة مساعد أخيري ” تيتو جارسيا” أنقذت اللاعب حيث تصدى للزجاجة بيده.

وأدرك الأمن صعوبة الموقف ، فقام بتأجبل تحرك حافلة الفراعنة لأكثر من ساعة ونصف حتى تنصرف الجماهير بعيدًا عن الملعب.

وتم استثناء الثنائي طارق حامد ومحمد الشناوي، من غضب الجماهير، حيث دعمتهم الجماهير لدى مغادرتهما الملعب.