كلوب يرسل بشرى سارة لجماهير ليفربول

في تصريحات سارة لجمهور فريق ليفربول الإنجليزي، أكد المدير الفني المدرب الألماني يورجن كلوب التزامه الاستمرار مدرباً لفريق ليفربول الإنجليزي للأعوام الثلاثة المتبقية من عقده “على أقل تقدير”، وذلك مع انطلاق بطل أوروبا في كرة القدم، في جولة تحضيرية للموسم الجديد في الولايات المتحدة.

وأبدى كلوب استغرابه لسؤاله من قبل الصحفيين عن تقارير تشير لإمكانية رحيله مع نهاية عقده في 2022، قائلاً: “لا أعتقد أنه يتم طرح هذا السؤال على العديد من الناس قبل ثلاثة أعوام من انتهاء عقدهم”.

وأضاف “سنرى. لماذا علينا ان نفكر بهذا؟ على أقل تقدير 3 أعوام – هذه هي الإجابة. على الأقل 3 أعوام”، في إشارة الى فترة بقائه.

وقاد كلوب فريق “الحمر” في موسم 2018-2019 لإحراز لقبهم السادس في مسابقة دوري الأبطال، لكنه فشل في إحراز لقب الدوري المحلي حيث أنهى الموسم بفارق نقطة واحدة عن حامل اللقب مانشستر سيتي.

أخبار متعلقة
1 من 7٬688

وقال كلوب أيضاً : ” أنا متحمس لإجراء التمرين الحقيقي الأول، حتى الآن تسير الأمور بشكل جيد، ولكن هناك الكثير من العمل للقيام به، لعبنا بمستوى معين الموسم المنصرم يتوجب أن يكون القاعدة لما نتوقع من أنفسنا في الموسم المقبل”.

وشدد كلوب على أن اهتمامه ينصب حالياً على تحضيرات فريقه للموسم المقبل، والذي يستعد لخوض 3 مباريات ودية أمام فريقه السابق بروسيا دورتموند الألماني في ساوث بند، إنديانا.

ورأى كلوب أن هذه الغيابات ستجعل التحضيرات “مختلفة عن الموسم المنصرم مع انضمام اللاعبين في وقت متأخر، كما حصلنا على عطلة أقصر من بقية الأندية لأننا خضنا نهائي مسابقة دوري الأبطال بعد 3 أسابيع من نهاية الدوريات الأوروبية”.

وتابع: “هذا هو الحال، ونحن نعرف ذلك وقد خططنا لذلك، يجعل ذلك الأمور أصعب من أي فترة تحضيرية سابقة، ولكن هكذا هي الأمور”.