رئيس سموحة يكشف عن فضيحة كبيرة في اتحاد الكرة المصري

أكد محمد فرج عامر، رئيس مجلس إدارة نادي سموحة أن فريقه كان الأحق بالتتويج بلقب كأس مصر في الموسم الماضي، مؤكداً أن فساد الاتحاد المصري لكرة القدم هو من تسبب في خسارة فريقه اللقب.

وكتب عامر عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “لحظات لاتنسي يوم رفض هاني أبو ريدة إحضار حكم أجنبي لنهائي كأس مصر عام ٢٠١٨ في استاد برج العرب بعد أن دفعنا المبلغ المحدد لذلك”.

أخبار متعلقة
1 من 64

وأضاف: “وذلك بعد تهديد مسئول زملكاوي بنشر المستور واتصل بي أحمد مجاهد يبلغني أن هاني أبو ريدة لا يرد علي تليفوني لأنه مريض بالقلب وسيقوم بتركيب دعامة وغالبًا سيترك العمل العام والطبيب في فرنسا قال له اترك الكرة وتوجه إلى مكان أخضر في أخضر وهو ليس لة علاقة بذلك والمسئول هو عصام عبد الفتاح”.

وأكمل تدوينته: “طبعا هذا خلاف الحقيقة واتوا بمحمد فاروق في آخر مبارة له في حياته التحكيمية ووعدوه بالعمل في الشركة الراعية بمبلغ كبير بشرط فوز الزمالك وحصل اللي حصل”.

وأوضح: “أثناء المباراة أجهر أحمد مجاهد وآخرين من أعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم بأمنيات الفوز للزمالك لكي يباع السوبر يتباع بمبالغ كبيرة ويكون بين الأهلي والزمالك وتم سرقة الكأس من سموحة بفضيحة وفجر قبل النهاية بدقيقتين”.

واختتم: “هاني أبو ريدة قال لي أنا لا أعرف سبب هذا الاحتقان فقلت له أنت السبب لقد كان ترتيب الأوراق وصنع النتائج وسرقة التعب والمجهود هي أبسط ألاعيب اتحاد كرة القدم السابق الذي يجب أن يحاكم علنيًا وفي ميدان عام عما ارتكب من جرائم في حق كرة القدم المصرية”.