فالفيردي ينقذ فريقه بالبطاقة الحمراء ويحصل على أفضل لاعب

أشاد مدرب فريق أتلتيكو مدريد، باللاعب فيدريكو فالفيردي، لاعب وسط ريال مدريد، بما قام به لإنقاذ فريق من الخسارة، بعدما أرتكب خطأ متعمداً لمنع أتلتيكو من فرصة للتسجيل.
أنقذ فريقه بالبطاقة الحمراء وحصل على أفضل لاعب

حيث انتهت المباراة التي جمعت بينهما بنتيجة 4-1 بركلات الترجيح، حيث مع نهاية المباراة انفرد ألفارو موراتا مهاجم أتليتيكو بالمرمى، لكن أعترضه اللاعب فالفيردي وارتكب خطأ حيث تلقى بطاقة حمراء مباشرة وغادر الملعب.

وقد نال اللاعب فالفيردي ، جائزة أفضل لاعب في المباراة رغم الخطأ، أو ربما بسبب هذا الخطأ الحاسم.

وقال سيميوني الذي واسى فالفيردي أثناء خروجه من الملعب: ”كانت أهم لحظة في المباراة لأنه لو استمر اللعب كان يمكن أن يأتي الهدف“.

وأضاف المدرب الأرجنتيني الذي كان يشتهر كلاعب بتدخلاته القوية: ”لقد قلت له إنه لا يجب أن يشعر بالقلق لأن أي لاعب مكانه كان سيفعل ما فعله ولقد فعل ما يجب فعله“.

أخبار متعلقة
1 من 951

وقال فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد: ”فيدريكو منع فرصة تسجيل واضحة ومنحنا فرصة للبقاء في المباراة“.

وأكد فالفيردي أنه تواصل مع موراتا بعد المباراة، وقال: ”لقد تقدمت بالاعتذار إلى موراتا. ما فعلته ليس جيدا لكن هذا كل ما كنت أستطيع فعله. أنا سعيد بالفوز باللقب لكني أشعر ببعض الأسف“.

وأضاف: ”لقد حظيت بدعم زملائي والمدربين كما تحدث إلي سيميوني وهذا أمر لا يفعله كل شخص“.

وانضم زين الدين زيدان مدرب ريال للداعمين للاعب الشاب على تصرفه الذي منح الفريق لقبه الأول هذا الموسم.

وقال المدرب الفرنسي الذي حصد لقبه العاشر كمدرب لريال لكنه الأول منذ العودة في مارس آذار الماضي: ”لقد فعل شيئا رائعا. هذا ما كان ينبغي فعله ولقد اعتذر بعد ذلك إلى موراتا“.

وأضاف: ”فيدريكو فاز بالجائزة وهو يستحقها لكن يستحقها أيضا جميع اللاعبين في الفريق على المجهود الذي بذلوه“.