ميسي بدأ الشرارة.. انقلاب في برشلونة بعد التعادل مع نابولي

انقلاب جديد فريق برشلونة على الإدارة بعد التعادل يوم أمس أمام فريق نابولي بهدف لمثله في ذهاب دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب السان باولو.

ميسي بدأ الشرارة.. انقلاب في برشلونة بعد التعادل مع نابولي

ووفقاً لصحيفة آس الإسبانية فإن هناك انقلاب واضح من لاعبي برشلونة على الإدارة بسبب سوء التخطيط في فترة الانتقالات الشتوية السابقة بعدم جلب صفقات جديدة للفريق.

واضافت الصحيفة، أنه بعد صدام ميسي وبيكيه السابق على إدارة النادي خرج بوسكيتس يوم أمس هو الآخر ليؤكد على أن الأمانة الفنية لم تكن موفقة في الميركاتو الشتوي وهو نفس ما قاله راكيتيتش لاعب الوسط بعدما أكد على أن عدم تعاقد النادي مع صفقات شتوية في يناير الماضي قلصت من فرص المدرب كيكي سيتين في تعويض البدائل في التشكيلة.

أخبار متعلقة
1 من 1٬028

وكتبت الصحيفة في تقريرها: التخطيط الرياضي للبارسا عاري.. إعارة توديبو وألينا، وبيع بيريز، واصابات ديمبيلي وسواريز وألبا وروبيرتو، وامس اصابة بيكيه، كل ذلك جعل الفريق قصير، 14 لاعب فقط متاحين لدى سيتين حاليا.

فيما كتبت صحيفة الماركا: الدراما في البارسا لا تنتهي: غيابات، غيابات وغيابات.. دفع البارسا ثمن التعادل في نابولي، اصابة بيكيه، وطرد فيدال، وايقاف بوسكيتس عن الاياب.. سوء التخطيط الرياضي هو من اوصل البارسا لهذا الحال على سيتين العمل مع فريق قصير جدا.

بينما كتيت صحيفة سبورت: فريق البارسا لم يعد يخفي انزعاجه.. يوم امس اشتكى كل من بوسكيتس وراكيتيتش من التخطيط الرياضي، الذي ادى لنقص عدد اللاعبين.. منذ أن أعرب ميسي عن مخاوفه، كانت الاسماء الثقيلة في غرفة ملابس البارسا تعبر عن شكوكها لنهاية هذا الموسم.

وكتبت صحيفة الموندو ديبورتيفو: سيتين يعاني من نقص عدد لاعبيه، لمواجهة الكلاسيكو، وايضا في اياب دوري الابطال ضد نابولي.. في الكلاسيكو لدى سيتين 15 لاعبا منهم اثنان حراس مرمى، ويمكن اضافة بيكيه اذا تعافى.. في الاياب ضد نابولي سوف يخسر سيتين كل من فيدال وبوسكيتس، بالاضافة إلى الاصابات.