ريدوندو يروي تفاصيل كعبه الشهير في أولد ترافورد

 

أخبار متعلقة
1 من 2٬778

يصادف اليوم الأحد الموافق التاسع عشر من شهر أبريل الذكرى العشرين للكعب الشهير للأرجنتيني فرناندو ريدوندو نجم نادي ريال مدريد الأسبق في ملعب أولد ترافورد أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وأجرى ريدوندو مقابلة مع صحيفة “آس الإسبانية” تحدث خلالها عن هذه اللقطة التاريخية، قائلاً :” لا أصدق بأنه قد مر 20 عام على تلك اللقطة، تلك الذكريات الجيدة تبقيك أقرب إلى قلوب المدريديستا، ربما أيضًا لأننا أنهينا الموسم بالحصول على هذا اللقب الثامن في دوري الأبطال”.

وأضاف قائلاً :”‏أتذكر جيدًا تلك اللقطة التي بدأت في مناطقنا، تحت ضغط لاعبي مانشستر، تلقيت كرة من روبرتو كارلوس، ولعبت كرة ثنائية مع سافيو الذي أعاد الكرة بشكل أنيق فوق رأس غاري نيفيل ومن ثم أنطلق إلى الأمام، على الجهة اليسرى”.

وتابع ‏:” في موقف واحد على واحد كان الكعب موردًا فنيًا ولحظة إلهام، لم يسبق وأن فعلت تلك الحركة بشكل احترافي وبتلك الدقة من قبل، بعد أن تجاوزت المدافع، بالنسبة لي كان من المهم رفع رأسي وأن أقوم بوقفة مؤقتة لرؤية راؤول يصل إلى القائم البعيد و تمرير الكرة له حتى يقوم بتسجيل الهدف”.

وأردف ‏ريدوندو :” كانت مباراة كرة قدم رائعة، ذهابا وإيابا، كان لديهم فريق جيد للغاية، وكانوا الأبطال الحاليين ولم يخسروا على ملعبهم في الأبطال لأكثرمن عام، يعد الأولد ترافورد مكانًا رائعًا”.

واختتم حديثه قائلاً :” ‏أتذكر تمامًا أنه بمجرد انتهاء المباراة، عندما كنا نغادر إلى غرفة تغيير الملابس، قام الجمهور بأكمله بتوديعنا وهو يقف ويصفق لنا على الرغم من حقيقة أن فريقهم قد تم إقصاؤه، لقد استمتعت بالروح الرياضية العالية في هذه المباراة”.