أزمة كارثية جديدة تضرب برشلونة

 

أخبار متعلقة
1 من 1٬527

لا تزال الأمور والأوضاع في نادي برشلونة الإسباني خلال الفترة الحالية غير مستقرة، حيث أن البارسا يعاني من كوارث وأزمات إدارية عديدة، تحت رئاسة جوسيب بارتوميو.

وذكر موقع “جول العالمي” صباح اليوم الإثنين، أن البارسا لا يستطيع أن يصرف سوى فقط 25% من أموال المبيعات هذا الصيف، لأنه تجاوز بالفعل حد تكلفة اللاعبين المسموح به.

وأضاف الموقع أنه على سبيل المثال، قام البارسا ببيع البرتغالي نيلسون سيميدو لنادي وولفرهامبتون مقابل 30 مليون يورو، فسيكون قادرًا فقط على شراء اللاعبين بسعر لا يتجاوز 25% من المبلغ الذي تم إدخاله في عملية البيع، أي 7.5 مليون، وهو ما يضع برشلونة في مأزق خلال هذا السوق.

ويسعى النادي الكتالوني لتخطي الأزمة الاقتصادية التي سببها فيروس كورونا بالتخلي عن اللاعبين الذين لا توجد حاجة لخدماتهم، وتسخير عائدات بيعهم لإبرام صفقات قوية للفريق، إلا أن تقييد البارسا باستغلال نسبة محددة من هذه الأموال سوف يحد من تدعيمات الفريق.