تحت شعار “بارسا جديد”…كومان يحرر برشلونة من متلازمة ميسي

 

أخبار متعلقة
1 من 40

سلطت تقارير صحفية إسبانية، صباح اليوم الإثنين، الضوء على شكل وأسلوب ومخططات المدير الفني الجديد للبارسا الهولندي رونالد كومان، ضد فياريال في أول مباراة رسمية له كمدربًا للبارسا.

وبحسب ما أوردته صحيفة “آس الإسبانية “فإن كومان حرر البارسا من الاعتماد كليًا على الأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة البارسا ، والدليل هو أن الفريق الكتالوني في أول “20” دقيقة ضد فياريال سجل هدفين، وميسي لمس الكرة فقط 6 مرات، وكان يتمتع بحرية مطلقة في منطقة الخصم.

وأضافت الصحيفة أنه أصبحت الأدوار موزعة على كل اللاعبين، وليس فقط ميسي، والمستفيد الأكبر هما فيليب كوتينيو وأنسو فاتي.

وأفادت أن ‏الكرة لم تعد حصرية لميسي، فضد فياريال ميسي مرر (54) تمريرة، أقل من دي يونج بواقع (74)، وجوردي ألبا الذي مرر (73)، وبيكيه بواقع (69)، وكذلك بوسكيتس برصيد (60)، وكوتينيو الذي قام بتمرير(44) تمريرة لكنه لعب أقل بـ20 دقيقة من ليو.

وتابعت الصحيفة فمع كومان تحرر ميسي، لم يعد مضطرًا لتحفيز اللعبة، القائد ذو 33 سنة لم يعد قادرًا على أن يكون البادئ والمُنهي لكل لعبة.

ومن الجدير بالذكر أن البارسا نجح في الفوز على فياريال بنتيجة أربعة أهداف دون رد، وذلك في الجولة الثالثة من الموسم الجديد من الدوري الإسباني.