اعتراف خطير.. حكم الكلاسيكو “مدريدي” بدليل واضح

أخبار متعلقة
1 من 13٬466

لا يزال الحديث عن أزمة التحكيم في مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد هو الحدث الشاغل في وسائل الإعلام الكتالونية على مدار الساعات الماضية.

وكان الفريق الأول لبرشلونة قد تعرض لهزيمة قاسية من ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف في الجولة السابعة من بطولة الدوري على ملعب الكامب نو، في لقاء شهد احتجاج رسمي من النادي الكتالوني على بعض قرارات الحكم مارتينيز مونويرا.

ورفعت إدارة نادي برشلونة شكوي للاتحاد الاسباني ضد الحكم مارتينيز مونويرا بعد احتسابه لركلة جزاء مشكوك في صحتها بالرغم من ابلاغه من لجنة الفار بأنه هناك مخالفة على راموس أولا ضد مدافع البرسا لينجليت.

ووفقا للصحفي الموثوق مارسال لورينتي، فإن الحكم مارتينيز مونويرا الذي ادار لقاء الكلاسيكو يعود لعائلة تشجع ريال مدريد.

وقال الصحفي: والد الحكم مارتينيز مونويرا وشقيقه هما مشجعين لفريق ريال مدريد في بنيدورم منذ فترة طويلة والأمر معروف.

واضاف الصحفي: أخبره الحكم المساعد أن هناك خطأ من راموس على لونغليه قبل المسك بالقميص.. تقنية الفيديو لم تتحق من ذلك، كما أنه لم يشير إلى ركلة جزاء ارتكبها كاسيميرو على ميسي.