حل وحيد يُنقذ برشلونة من كارثة “الإفلاس”

أخبار متعلقة
1 من 13٬587

يواجه نادي برشلونة الإسباني أزمة قوية على الصعيد المالي والإقتصادي للنادي، والتي كان فيروس كورونا المستجد سببًا رئيسيًا في ظهورها.

وكان جوسيب ماريا بارتوميو، الرئيس السابق لبرشلونة، قبل إعلانه عن استقالته من رئاسة البارسا يوم الثلاثاء الماضي، يناشد لاعبو الفريق الكتالوني لتخفيض رواتبهم للموسم الجديد، لمساعدة النادي على تخطي الأزمة المالية، وهو ماكان يرفضه اللاعبون، نظرًا لتواجد شكوك لديهم حول التعامل المالي للإدارة.

ووفقًا للمعلومات الواردة من إذاعة “‏RAC1” فإنه بعد استقالة بارتوميو ومجلس إدارته تغير الحال، حيث أنه اليوم ولأول مرة اجتمع محامو اللاعبين مع إدارة البارسا، من أجل التوصل لاتفاق على تخفيض الرواتب.

وأضافت الإذاعة أنه يجب اقتطاع مبلغ 190 مليون يورو، وإلا فسوف يتعرض البارسا للإفلاس في بداية العام، والموعد النهائي لحسم هذه المسألة يوم الخميس المقبل الموافق 5 من شهر نوفمبر المقبل.