بلماضي يرفض التعليق على شائعات استقالته

رفض جمال بلماضي اليوم الإثنين، التعليق على شائعات عن استقالته من تدريب منتخب الجزائر لكرة القدم مؤكداً جاهزية بطل أفريقيا لمواجهة زامبيا وبوتسوانا هذا الشهر في تصفيات كأس الأمم.

وقال بلماضي للصحافيين قبل أول حصة تدريبية لمنتخب الجزائر في معسكره المحلي: “اللاعبون المعنيون بالسفر إلى زامبيا وصلوا إلى مركز سيدي موسى، سنقوم بحصة تدريبية مساء اليوم قبل الرحلة المقررة غداً، الجزء الآخر من المجموعة المعني بمقابلة بوتسوانا سيصل إلى الجزائر في 26 مارس (آذار)”.

ولم يعلق بلماضي على شائعات راجت أخيراً عن احتمال رحيله من تدريب منتخب الجزائر بعد أن قرر رئيس الاتحاد المحلي خير الدين زطشي عدم الترشح لولاية جديدة.

ولم يكمل مدرب الجزائر الرد على باقي أسئلة الصحافيين وغادر المنطقة المختلطة في الملعب بعد فترة قصيرة غاضباً بسبب تجاوز صحافيين لحاجز وضعه المسؤولون في إطار جهود احتواء انتشار فيروس كورونا.

ووجه بلماضي الدعوة للاعب نادي بارادو آدم زرقان للالتحاق بالمعسكر الإعدادي الذي يسبق مواجهتي زامبيا وبوتسوانا.

وأصبح زرقان اللاعب رقم 29 في قائمة المنضمين لمعسكر الجزائر.

واستدعى بلماضي لأول مرة أحمد توبة مدافع فالفيك الهولندي ورامز زروقي لاعب وسط تفينتي الهولندي ونوفل خاسف الظهير الأيسر لتونديلا البرتغالي.

كما أعاد بلماضي ضم رشيد غزال وأسامة درفلو وهلال سوداني ومهدي زفان إلى تشكيلة المنتخب الجزائري، لكنه استبعد 7 لاعبين كانوا ضمن القائمة السابقة في نوفمبر (تشرين الثاني) ومن بينهم ياسين براهيمي ومحمد رضا حلايمية وآندي ديلور ومحمد سليم فارس.