تعليق ناري من بيكيه بعد الفوز على فالنسيا

شدد النجم الدولي الإسباني، جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، على ضرورة تحقيق الفوز أمام أتلتيكو مدريد، في الجولة القادمة من الليجا.

ويهدف الفريق الكتالوني للفوز على الروخي بلانكوس، بالجولة الـ 35، يوم 8 من مايو، للتنافس على تحقيق لقب الدوري.

وانتصر البارسا على فالنسيا (3-2) ليحتل المركز الثالث بـ74 نقطة متساويًا مع ريال مدريد الوصيف، وأتلتيكو يتصدر الترتيب بـ76 نقطة.

وصرح بيكيه بشأن إصابته وتطور حالته بقوله: “ركبتي بخير، إنها انزعاجات صغيرة، بشكل عام أستطيع أن أتنافس”.

وأضاف اللاعب: “إنه فوز مهم للغاية بعد يوم الخميس (يقصد الخسارة من غرناطة)، وسنواصل القتال حتى النهاية”.

وواصل: “كنا نعلم أننا لن نخوض مباريات هادئة، ما زلنا في المعركة، المباريات الهادئة تعني أنك لا تنافس على أي شيء، كان الهدف أن تكون منافسًا حتى نهاية الموسم”.

وأكمل: “كانت مباراة شبيهة بمواجهة فياريال مع السيطرة، هدف سولير جعلنا نعاني حتى النهاية، كونك على فارق هدف واحد يجبرك على الانتباه، الفوز هنا يمنحنا الثقة”.

وتابع: “الأمر الوحيد الذي يجب أن يحدث في مواجهتنا أمام أتلتيكو مدريد هو أن نفوز، علينا أن نهزمهم مهما كلف الأمر، ثم ننتظر نتيجة مباراة ريال مدريد وإشبيلية”.

وأردف: “أنا لا أؤكد لكم أن من سيفوز في ذلك اليوم ويتصدر سينتهي به الأمر بطلًا”.

وكشف بيكيه: “بالنظر إلى ما شاهدناه، لا لن يحدث ذلك، في ظل ظروف أخرى، أود أن أقول نعم سيحدث”.

وزاد: “آمل أن نكون الفائزين والمتصدرين في ذلك اليوم، لكن حتى لو فعل فريق آخر ذلك”.

واختتم بقوله: “لن أضع يدي في النار مرة أخرى لأي فريق (لقول من سيفوز بالدوري هذا الموسم)”.