لابورتا يُجري “مذبحة كروية” في برشلونة.. ويطرد 10 لاعبين

يجهز نادي برشلونة، بقيادة رئيسه الجديد خوان لابورتا، خطة لإعادة هيكلة الفريق، برغم أنه سيكون من الصعب تطبيقها كاملة.

أخبار متعلقة
1 من 2٬572

وصرح خوان لابورتا بأن برشلونة يمر بمرحلة انتقالية وأنه انتهت حقبة ويريد بناء فريق جديد بأحلام جديدة.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “سبورت” فإن الأولوية هي حسم مستقبل اللاعبين، بحيث أن كلا من: تير شتيجن، مينجويزا، أراخو، بيدري جوانزاليس، دي يونج، أنسو فاتي، موريبا وليونيل ميسي، غير قابلين للبيع أو المساس.

ويضع برشلونة خارطة طريق محددة، من أجل متابعة أوضاع الفريق، وسوف ينشط مع نهاية الموسم رسميًا.

وتتمثل نقطة البداية عند برشلونة في وضع خطة طموحة لإعادة هيكلة الفريق، رغم أن الواقع هو أنه سيكون من الصعب تنفيذها.

وتأتي الصعوبة، لأن العقود الحالية للاعبين تضع النادي في موقف ضعيف أمام المفاوضات.

وتتكون مجموعة لاعبين “ثابتين” وغير قابلين للتحويل من ثمانية لاعبين فقط: تير شتيجن، أراخو، مينجوزا، دي يونج، بيدري، موريبا، أنسو فاتي وميسي.

وبغض النظر عن ميسي الذي لابد من قيادته لبرشلونة “الجديد” بالمرحلة الأخيرة من مسيرته، وفي برشلونة يثقون أن اللاعبين سيقبلون اقتراح التجديد، وهي عملية ذات أولوية كاملة عن الرئيس لابورتا.

لابورتا يُجري “مذبحة كروية” في برشلونة

ويريد برشلونة هذا الصيف بيع نيتو، أومتيتي، جونيور فيربو، بيانيتش، ريكي بويج، كوتينيو، ماتيوس، جريزمان، برايثوايت وديمبيلي.

ويريد برشلونة أن يمدد ديمبلي عقده إلى ما بعد 2022، ولكن إذا لم يحدث ذلك في يوليو، فإن برشلونة سيستمع إلى العروض.

ويأتي ذلك، من أجل منع اللاعب الفرنسي من المغادرة مجانًا في النهاية خلال الموسم المقبل أما عن كوتينيو وجريزمان، فيرى البارسا أن انتقالهم قد يكون دفعة اقتصادية للأموال التي يمكن الحصول عليها من بيعهما.

وفي حال قرر ميسي عدم تجديد عقده، فإن وضع جريزمان سيتغير بشكل كبير في نظر البلوجرانا.

ومع أنه قد يكون الأمر مفاجئًا للبعض، إلا أن الحقيقة هي أن برشلونة لا يستبعد رحيل ريكي بويج على سبيل الإعارة.

ولذلك، تمت مناقشة بعض قدامى فريق برشلونة بالفعل، منذ الهزيمة أمام بايرن ميونيخ (8-2).

والآن يبدو أن برشلونة يريد الجلوس للتحدث مع بيكيه وجوردي ألبا وبوسكيتس وسيرجي روبرتو حيث يحظى هذا الرباعي بكامل الاحترام من برشلونة، لكن إدارة لابورتا تدرك بأن الوقت قد حان لاتخاذ قرار حاسم نحوهم وسيخطط برشلونة مع هذه المجموعة للاتفاق على خفض معقول في الراتب، وعكس ذلك سينظر النادي لإمكانية مغادرتهم ويريد برشلونة استمرار بيكيه وألبا وبوسكيتس وروبرتو، ولكن ليس بأي ثمن.

ويرى رئيس برشلونة أن نتائج السنوات الأخيرة، خاصة الأوروبية، والوضع الاقتصادي للنادي يتطلب إعادة تحديد وضع الرباعي.

وباستثتناء روبرتو الذي ينتهي عقده في 2022، فإن الثلاثة الآخرين عقودهم سارية على المدى المتوسط ​​أو الطويل.

وهناك مجموعة صغيرة من ثلاثة لاعبين لا يزال برشلونة ليس لديه فكرة واضحة عنهم، وهم ديست ولينجليه وترينكاو.

فقد حظى الظهير بثقة المدرب رونالد كومان لكن احتمال وصول مدرب جديد وربما إيمرسون قد يغير السيناريو.

كما تزداد فرص بقاء البرتغالي فرانشيسكو ترينكاو، خاصة إذا رحل ديمبلي، بينما لينجليه فهو لاعب مهم من حيث المبدأ.

ولكن إذا وصل عرض مثير للاهتمام، فسيتم دراسته لتحقيق استفادة مادية من بيعه.