رد ناري من الثلاثي.. برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس يشعلون الحرب مع اليويفا

حرص الثلاثي ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، على الرد بقوة على تهديدات اليويفا، حيث تم نشر بياناً رسمياً مشتركاً للرد على تهديد الاتحاد الأوروبي الأخير.

وأعلن اليويفا مساء الثلاثاء، أنه يتحرك لفرض عقوبات على الأندية الثلاث بعد أن تم دراسة ملفهم لمدة أسبوعين من قبل اللجنة التأديبية.

وأوضح اليويفا، أنه من المتوقع أن تكون العقوبات عبارة عن غرامات مالية ضخمة، وقد تصل إلى الحرمان من المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

ونشر الثلاثي بيانا ناريا، أكدوا فيه قانونية موقفها وأحقيتها في إنشاء بطولة جديدة من شأنها أن تحيي كرة القدم من جديد، رافضين بشكل قاطع الطريقة الديكتاتورية التي يتعامل بها اليويفا مع المسألة.

وجاء نص البيان المشترك بين الأندية الثلاث “يريد كل من برشلونة ويوفنتوس وريال مدريد التعبير عن رفضهم المطلق للإكراه والإصرار الذي يمارسه الاتحاد الأوروبي تجاه ثلاث من أعظم المؤسسات الرياضية في تاريخ كرة القدم. وبالمثل، فإن هذا الموقف ينذر بخطر انتهاك صارخ لقرار محكمة العدل، التي حكمت بالفعل وبكل وضوح أنه لا يحق للاتحاد الأوروبي اتخاذ أي إجراء ضد الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي أثناء مراجعة الإجراءات القضائية”.

وتابع “لذلك فإن فتح ملف تأديبي من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أمر غير مفهوم بتاتاً، ويعارض بشكل مباشر سيادة القانون، ويشكل عدم احترام لسلطة محاكم العدل نفسها”.

وأضاف “من البداية، تم ترقية دوري السوبر الأوروبي بهدف تحسين وضعية كرة القدم الأوروبية، ونحن دائماً على استعداد لحوار مع الاتحاد الأوروبي بهدف الاستمرار في زيادة الاهتمام بهذه الرياضية وتقديم أفضل عرض ممكن للجماهير. كل هذا في إطار الاستدامة والتضامن وخاصة في الوضع الاقتصادي الأكثر خطورة مثل تلك التي تعيشها معظم الأندية الأوروبية الآن”.

وانتهى البيان “ومع ذلك، بدلاً من دراسة كيفية تحديث كرة القدم عبر حوار مفتوح، يريد الاتحاد الأوروبي منا سحب الاجراءات القانونية، ونحن نشكك باحتكاره لكرة القدم. برشلونة ويوفنتوس وريال مدريد الأندية المئوية لن تستلم أبداً لأي نوع من الإكراه والضغط الذي لا يطاق، وستواصل إظهار إرادتها الحازمة لمناقشة العاجلة التي يتطلبها عالم كرة القدم اليوم، عبر الحوار والاحترام”.