تطورات مفاجئة حول إصابة فاتي

تشهد حالة أنسو فاتي، الجناح الشاب بفريق برشلونة تطور كبير، بعد خضوعه لعملية جراحية قبل 3 أسابيع في بورتو.

وبدأ المهاجم الإسباني في خوض مرحلة التعافي تمامًا من الإصابة والعودة قبل انطلاق الموسم الجديد 2021/2022.

والجدير بالذكر أنه انتهى موسم فاتي مع برشلونة منذ شهر نوفمبر الماضي، بعدما أصيب في الركبة، وخضع لـ3 عمليات جراحية.

وكانت آخر عملية خضع لها فاتي في 6 مايو الجاري في البرتغال تحت اشراف الطبيب خوسيه كارلوس.

ووفقًا لما ذكرته “موندو ديبورتيفو” فإنه بعد 3 أسابيع من خضوع فاتي للعملية الجراحية، بدأ اللاعب يشعر بالتحسن في مكان الإصابة، ثم بعد ذلك بدأت المشاكل التي عاني منها أنسو فاتي في الغضروف المفصلي الداخلي للركبة اليسرى تختفي، وبدأ شعور فاتي بالرضا عن تطور ركبته بعد إزالة جزء من الغضروف المفصلي الأصلي، بعد أن أصيب بالالتهابات حوالي 7 أشهر.

وظهر فاتي بصالة الألعاب الرياضية ببرشلونة في بداية البرنامج العلاجي للتعافي تمامًا والعودة إلى المباريات ويجب على فاتي مواصلة التدريب في الصالة ثم خوض مرحلة جديدة على أرض الملعب بالركض دون كرة وآخر شئ هو اللعب بالكرة قبل الانضمام لتدريبات الفريق الجماعية.

يذكر أن فاتي خضع لعملية جراحية أولى تحت إشراف طبيب برشلونة، راموس كوجات.

وبمرور بضعة أشهر خضع لتنظير مفصلي آخر في يناير الماضي ولكنه كان أقل توغلًا، لكن لم يتحسن اللاعب.

واستمرت معاناة فاتي من الآلام، وبعد ذلك استقر على قص جزء من الغضروف، ولكن في بورتو مع الدكتور الذي يثق فيه وكيله خورخي مينديز.