رحيل ثنائي برشلونة يفتح علاقات وطيدة مع مانشستر سيتي

أفادت تقارير صحفية، أن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لم يعد عدوًا لنادي برشلونة الإسباني، بعد فترة من ابتعاد العلاقات بين الطرفين.

وأكدت صحيفة “سبورت الإسبانية”، أن مانشيستر سيتي لم يعد عدوًا لبرشلونة، منذ رحيل جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي وروسيل نائبه.

وأضافت “عودة خوان لابورتا لرئاسة النادي الكتالوني، ساهمت في عودة العلاقه لتكون طبيعيه وأكثر من ذلك بين البلوجرانا والنادي الانجليزي”.

وتابعت: “الكل يعلم قصة بيب وروسيل، الآن نستطيع التأكيد بأن هناك العديد من المفاوضات بين الناديين بشأن الصفقات التبادلية”.

وكان بارتوميو أعلن عن استقالة مجلسه من رئاسة برشلونة، بسبب مطالبات الأعضاء، قبل أن يفوز لابورتا بانتخابات النادي والعودة للرئاسة.